الرئيسية / غير مصنف / أحد الشهود في قضية البركاتي: والي سليانة أعطى تعليماته بقتل الشهيد

أحد الشهود في قضية البركاتي: والي سليانة أعطى تعليماته بقتل الشهيد

 أكد عون الأمن محمد نجيب الوسلاتي، الذي مثل كشاهد في قضية اغتيال الشهيد نبيل البركاتي أن والي سليانة محمد بن رجب أعطى تعليمات لرئيس المركز المذكور بتصفية الشهيد خلال مدة احتجازه في مركز الأمن بقعفور.
وأضاف الوسلاتي خلال مثوله يوم الاربعاء 04 جويلية الجاري أمام الدائرة المتخصصة بالمحكمة الابتدائية بالكاف. أنه عاين آثار التعذيب الذي مارسه رئيس المركز فتاح عمار والعون فرحات علبوشي على الشهيد خلال مدة احتجازه يوم 28 أفريل التي انتهت بقتله يوم 08 ماي 1987 وأشار إلى أن الشهيد كان في وضعية صحية حرجة جدا وأنه “لا يقوى على الوقوف أو الحركة جراء التعذيب المتواصل”، نافيا بذلك الرواية المزعومة التي تقدم بها رئيس المركز والعونين الذين تورطوا في عملية التعذيب والذين زعموا أن الشهيد نجح في الهروب من غرفة الاحتجاز وقفز من سور المركز حاملا معه مسدس عون الامن الوسلاتي ليقوم بعد ذلك بالانتحار.
شدد الوسلاتي الذي كان في إجازة يوم الواقعة أن المتهمين المذكورين تقدموا بهذه الرواية للتفصي من جريمتي التعذيب والقتل قائلا:” قتلوه ليلا ودعوني إلى العودة إلى العمل نهار اليوم الموالي”. ونفى نفيا قاطعا أن يكون قد أهمل معدات عمله، في إشارة إلى المسدس الذي استعمل في اطلاق الرصاص على الشهيد.
وأكد أنه سلم مسدسه ومعه الذخيرة كاملة إلى رئيس المركز قبل مغادرته مكان العمل. ورجح الوسلاتي أن الشهيد قد عذب حتى الموت وتم حمل جثمانه بعيدا عن مركز الأمن واطلاق النار على رأسه لطمس آثار جريمتهم وللإيهام بأنه نجح في الهروب من غرفة الحجز التي كانت محكمة الاغلاق واعتلاء سور المركز وإطلاق النار على رأسه. وفي ذات السياق، أفاد الوسلاتي أن استعمال المسدس ليس بالأمر الهين باعتبار ذلك يتطلب مهارات معينة نافيا نفيا قاطعا ما ورد على لسان المتهمين.
وتجدر الإشارة إلى أن شهادة الوسلاتي حول فظاعة التعذيب الذي تعرض له الشهيد كانت متطابقة مع إفادة شاهد آخر كان موقوفا في نفس المركز خلال فترة احتجاز الشهيد.

لطفي الوافي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى