الرئيسية / منظمات / الاتحاد العام التونسي للشغل / الثلاثاء المقبل، إمضاء الاتفاق الإطاري بين اتّحاد الشغل ومنظمة الأعراف

الثلاثاء المقبل، إمضاء الاتفاق الإطاري بين اتّحاد الشغل ومنظمة الأعراف

إعداد فاتن حمدي

 أعلن حسين العباسي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل يوم الثلاثاء 13 ديسمبر الجاري أنّه سيتمّ الإمضاء على الاتّفاق الإطاري بين الاتحاد واتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية الثلاثاء المقبل.

وخلال الندوة الصحفية التي عقدت صباح الثلاثاء الفارط بمقرّ المنظمة الشغيلة المتعلّقة بتفاصيل الاتفاق الخاص بالزيادة في أجور الوظيفة العمومية، عبّر العباسي عن أمله أن يتمّ إنهاء التفاوض حول الزيادة في أجور القطاع الخاص قبل انعقاد مؤتمر الاتّحاد.untitled-2

من جانب آخر، طالب العباسي الحكومة بضرورة تشريك الاتّحاد وبقية الأطراف الاجتماعية في إعداد مشروع ميزانية الدّولة لسنة 2018 حتّى يتمّ التّحاور بشأن الإصلاحات المقبلة عليها حتى لا تقع تجاذبات أخرى.

وقد اعتبر العباسي أنّ الإجراءات الجديدة التي تضمّنها قانون المالية لسنة 2017، منها إقرار المعرّف الجبائي للمهن الحرّة ورفع السرّ البنكي وإحداث الشرطة الجبائية، تعدّ أمورا إيجابية في اتّجاه مكافحة التّهرب الجبائي.

بداية من اليوم الخميس، تحرّكات إقليمية مشتركة بين التعليم الأساسي والثانوي 

تنفيذا لقرارات الهيئتين الإداريّتين القطاعية للتعليم الأساسي والثانوي الأخيرتين، يشرع اليوم الخميس 15 ديسمبر الجاري الإطار التربوي في تنفيذ إضرابات احتجاجية إقليمية بكافّة المدارس الإعدادية والإعدادية النموذجية والإعدادية التقنية والمعاهد النموذجية.

وحسب النقابتان العامتان للتعليم الأساسي والتعليم الثانوي، فسينظّم الإطار التربوي تجمّعات احتجاجية أمام المندوبيات الجهوية للتربية واجتماعات عامّة لتدارس المشاغل القطاعية، إضافة للامتناع عن القيام بأيّ عمل ذي صبغة إدارية بما في ذلك عدم تسليم الإدارة القائمات الإسمية للمشاركين في الإضراب.

كما أوضح الطرف النقابي في البيانالمشترك أنّ التحرّكات الاحتجاجية تنطلق اليوم الخميس بكلّ من ولايات القيروان والقصرين وسليانة وبنزرت وباجة وجندوبة والكاف، لينفّذ الإطار التربوي بكلّ من ولايات سيدي بوزيد وصفاقس وقابس والمهدية تحرّكهم يوم الثلاثاء 20 ديسمبر الجاري، على أن يكون يوم الأربعاء 21 ديسمبر مخصّص للتحركات الخاصّة بالإطار التربوي بكلّ من ولايات نابل وزغوان وسوسة والمنستير ثمّ يوم الثلاثاء 27 ديسمبر لولايات تونس وأريانة وبن عروس ومنوبة على أن ينفذ الإطار التربوي بولايات تطاوين ومدنين وتوزر وقبلي وقفصة تحركهم يوم الأربعاء 28 ديسمبر.

وحسب البيان المشترك الصادر عن النقابتان بتاريخ 10 ديسمبر الجاري، يطالب الإطار التربوي بتدخّل الحكومة لإيجاد البدائل الضّرورية الضامنة لسلامة المناخ التربوي والاجتماعي بسبب ما اعتبروه “استحالة التعامل مع وزير التربية الحالي وسعيه إلى ضرب مصداقيّة الإصلاح التربوي وإفراغه من محتواه الحقيقي”.

كما يطالب الطرف النقابي بمراجعة كلّ التعينات “المشبوهة” التي تمّت في مختلف مفاصل إدارات وزارة التربية المركزية والجهوية والقطع مع المحاصصة الحزبية والولاءات الشّخصية والتصدّي لعودة رموز الفساد، إضافة لمطالبة وزارة الإشراف بصرف المستحقّات المالية المتخلّدة والالتزام بالتعهّدات المضمّنة في مختلف الاتفاقيات الممضاة السابقة، من بينها تسوية وضعية انتداب النوّاب بالنسبة للسنة الدراسية الحالية والتي تهمّ ألف معلم وثمانمائة أستاذ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى