الرئيسية / صوت الجبهة / الجبهة الشعبية قوّة مستقلّة والوضوح لا يعني الاصطفاف وراء السبسي

الجبهة الشعبية قوّة مستقلّة والوضوح لا يعني الاصطفاف وراء السبسي

jabhaflagالبعض ممن يبحث لنفسه عن مكان في الفترة القادمة، خدمة لمصالح شخصية أوحزبية ضيقة لم يرقه موقف الجبهة الشعبية واعتبره “غير واضح” أو “غامض”، لماذا؟ لأنه لم يؤيد الباجي قائد السبسي في الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية، بعبارة أخرى الوضوح عند هؤلاء يساوي الإصطفاف وراء مرشّح النداء.

هؤلاء نسوا أو تناسوا أن الجبهة الشعبية قوّة مستقلّة وأن ثقافة الإصطفاف والقطيع ليس من ثقافتها.

إن موقف الجبهة الشعبية واضح لاغبار عليه: حصيلة ثلاث سنوات من حكم المرزوقي كارثية، وبالتالي فإن الجبهة لا تسانده، أما السبسي فإنه مرشّح لم يوضّح مشروع حكمه السياسي والاقتصادي والاجتماعي، خصوصا أن بنجاحه في الرئاسية ستكون له اليد الطولى على البرلمان والحكومة والرئاسة، والجبهة الشعبية لا يمكنها أن تصطف وراء مرشّح لم يوضّح مشروع حكمه في علاقة بنقاط أساسية، لا تنحصر في الموقف من التحالف مع النهضة فقط، بل تشمل نقاطا أخرى.

إن قواعد حزب نداء تونس ذاتهم لو سألتهم إلى أين أنتم سائرون؟ فإنهم سيعجزون عن الإجابة، حتى تصريحات القياديين نفسها متضاربة بشأن إمكانية تحالفهم مع النهضة من عدمه.

والسياسة بالنسبة إلى الجبهة الشعبية، القوّة المستقلّة الصّاعدة، ليست أهواء وأمزجة، بل مصالح شعب ومصالح بلد، وهي غير مستعدّة لبيعها لترضية الرغبات الشخصية لهذا أو ذاك، فمن يريد أن يصطفّ وراء مرشّح نداء تونس فهو حرّ، ولكن ليس من حقّه أن يملي إرادته على الجبهة الشعبية، فالجبهة لا يمكن أن تلعب دورها التقدّمي إلا بالحفاظ على استقلاليتها، والذين يريدون من الآن ضرب أي معارضة في المستقبل وتكريس منطق الحزب الواحد، أو الاستقطاب الثنائي (إما مع زيد أو عمر) لن يقدروا على إخضاع إرادة الجبهة الشعبية وسيفشلون كما فشل أسلافهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى