الرئيسية / منظمات / الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان تتبنى مقترح تحويل مستشفى الأطفال المبرمج في العاصمة إلى احدى ولايات الجنوب

الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان تتبنى مقترح تحويل مستشفى الأطفال المبرمج في العاصمة إلى احدى ولايات الجنوب

تبنّت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان مقترح تحويل مستشفى الأطفال، المبرمج إحداثه في العاصمة، إلى إحدى ولايات الجنوب التونسي.

وتسعى الرابطة، إلى جانب ائتلاف مدني يضم حوالي 60 جمعية ومنظمة من مختلف جهات البلاد، الى الدفاع عن هذا المطلب من منطلق تقريب الخدمات الصحية إلى حوالي 8 ولايات في الوسط والجنوب، وفق ما ذكره، اليوم الخميس، الناشط المدني في ولاية توزر وعضو الهيئة المديرة للرابطة شكري الذويبي.

وأوضح ذات المصدر، في تصريح لـ (وات) ، أن هذه المبادرة لاقت تجاوبا طيبا من قبل عدد هام من الجمعيات والمنظمات، مشيرا إلى أن المستشفى الوحيد المخصص لطب الأطفال موجود في العاصمة، وهو ما يستوجب التفكير في إنشاء المستشفى الثاني المبرمج، والذي رصدت له تمويلات بحوالي 150 مليون دينار، في احدى ولايات الجنوب، وفق تقديره.

وأضاف أن ائتلاف المجتمع المدني للدفاع عن المرفق العمومي للصحة الذي عقد اجتماعا يوم 11 نوفمبر الجاري سيدرج ضمن توصياته مقترح تحويل مستشفى الأطفال الى احدى ولايات الجنوب، وذلك بهدف دعم الحملة التي تشمل حتى الآن ولايات سيدي بوزيد، وقفصة، وتوزر، وقبلي، وقابس، ومدنين، وتطاوين.

-* لطفي الوافي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى