أخبار عاجلة
الرئيسية / صوت الوطن / أحمد الصدّيق: منذ “التشخيص المهرجاني الكاريكاتوري” فهمنا مصير قضية اغتيال بلعيد

أحمد الصدّيق: منذ “التشخيص المهرجاني الكاريكاتوري” فهمنا مصير قضية اغتيال بلعيد

3قال المحامي عضو لجنة الدفاع عن الشهيد شكري بلعيد أحمد الصديق اليوم الثلاثاء 01 أفريل 2014  إن قرار ختم التحقيق في قضية اغتيال بلعيد غير صائب وأن لجنة الدفاع “لن تتدخر جهدا من أجل الطعن في هذا القرار وفتح البحث من جديد”.

واعتبر الصديق  أن قاضي التحقيق تعامل مع القضية كجريمة إزهاق روح بشرية عادية في حين أنه كان عليه أن يأخذ بعين الاعتبار عدة معطيات منها الظروف التي أحاطت بهذه الجريمة.

وقال الصدّيق في حوار على “موزاييك” إنه كان يوجد توجه نحو حمل الأحداث في اتجاه معين، وأنه كان يتعين على قاضي التحقيق أن يمارس سلطته كاملة وأن يحقّق في كل الاحتمالات، مضيفا  “منذ لحظة التشخيص المهرجاني الكاريكاتوري فهمنا مصير القضية والتوجّه نحو حصرها في مجموعة من الشبان ينتمون إلى تنظيم معين”، معتبرا  أن فرقة مقاومة الإجرام كانت تنضوي تحت جهة أمنية معينة أو ما كان يعرف بالأمن الموازي، حسب تعبيره.

وقدّر الصديق أن ملفات مثل قضيتي اغتيال بلعيد أو محمد البراهمي يجب أن يتفرغ لها قاضي التحقيق ولا يُكلّف بقضايا أخرى، فضلا عن ضرورة تخصيص قطب قضائي لمثل هذه الاغتيالات السياسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى