الرئيسية / صوت الجهات / القلعة الصغرى: إدارة الفلاحة تتلاعب بصحّة العمّال وسلامة المواطنين

القلعة الصغرى: إدارة الفلاحة تتلاعب بصحّة العمّال وسلامة المواطنين

تبعا للخبر الصادر في عدد سابق من جريدة “صوت الشعب” حول تخزين مبيدات الجراد منتهية الصلوحية منذ 2004 بمستودع بإدارة الفلاحة بالقلعة الصغرى، ما تسبّب في إصابة 5 عمّال بمرض السرطان ووفاتهم من بينهم عامل الحراسة ومسؤول سابق بالإدارة، قامت الإدارة بفتح تحقيق داخلي لمعرفة من سرّب المعلومة  إلى مراسلة “صوت الشعب”. وتمّ إرسال ملف التحقيق إلى الإدارة المركزية قصد طمس الحقيقة والتغطية على التقصير والإهمال وانعدام المسؤولية.

ورغم وجود تقرير علمي من مخبر تحليل يفيد أنّ مادّة “البيستسيد” تسرّبت إلى أغلب أقسام الإدارة وإلى المائدة المائيّة، فإنّ المسؤولين بالإدارة المذكورة لم يحرّكوا ساكنا.

كما شدّدت وثيقة رسميّة على ضرورة غلق المستودع المخصص لمعالجة الأوعية المستعملة مع إزالة ما تبقى من مواد كيميائية والحد من الدخول إلى موقع التلوث إلا للعاملين بالمحطة مع اتّخاذ الإجراءات اللازمة للسلامة والسهر على إبقاء الباب الرئيسي الجديد للموقع في حالة غلق دائم و تثبيت الأتربة الناجمة عن منظومة صرف مياه السيلان قصد الحد من تسرب الغبار والأتربة، إلاّ أن الإدارة المذكورة تفتقد إلى أبسط آليات حماية العمال.

و قد علمت “صوت الشعب” أنّ المسؤولة عن الموقع قامت بالضغط على الموظفين بهدف إرجاعهم إلى مقر الإدارة الملوث بعد أن غادروه إثر وفاة العمّال الخمسة للتغطية النهائية على موضوع البيستسيد و طمس أسباب الموت المستراب للعمال. وهو ما يفنّد مزاعم وزارة الفلاحة وإدعائها تجميع مادة “البيستسيد” و ترحيلها نحو ألمانيا وما يدعو إلى السؤال عن كيفيّة معالجة مشكل تسرب هذه إلى المائدة المائية.

و نظرا إلى آفة التلوث الحاصلة في قابس تزداد الشكوك حول جدية الوزارة المذكورة خصوصا وأنّ منظّمة الأغذية والزراعة والوكالة الوطنية للتصرف في النفايات قد حدّدت مدة زمنيّة تتراوح بين 10 إلى 15 سنة كحدّ أقصى لإتلاف هذه المادة ومع ذلك فإنّ حوالي 90 طنا منها وجدت في القلعة الصغرى. وهو ما يضع وزارة الفلاحة و وزارة الصحّة في قفص الاتهام ويحملهما مسؤوليّة توريد كميّة كبيرة من هذا المبيد الخطير تقدر بـ 13000 طن منتهية الصلوحية و تخزينها دون مراعاة للقواعد العلمية التخزين ودون مراعاة لسلامة المواطن.

وتجدر الإشارة إلى أنّ دراسات طبية عالميّة وتقرير لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة أنّ البيستسيد، خاصّة اذا كان منتهي الصلوحيّة، مادّة قاتلة وتسبب في أمراض سراطنيّة وخلل في الجهاز العصبي و فقدان الذاكرة والشلل الدماغي.

 

أحلام الرواتبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى