الرئيسية / صوت الحزب / بيان حزب العمال ” إنها فعلا حكومة الحرب على الشعب”

بيان حزب العمال ” إنها فعلا حكومة الحرب على الشعب”

إنها فعلا حكومة الحرب على الشعب أفاق الشعب التونسي

 

أفاق الشعب التونسي في الساعات الأولى للعام الجديد على حزمة من الإجراءات المؤلمة والموجعة تهمّ الزيادة في معاليم عديد المواد والحاجيات الأساسية مثل المحروقات والغاز وخدمات الهاتف الجوال والانترنيت، ومواد وسلع أخرى بحكم الزيادة في الأداء على القيمة المضافة.

تمّ ذلك بمقتضى الإجراءات التي احتواها قانون المالية الجديد والذي فرضته الأغلبية الليبرالية المتربعة على الحكم.

إن حزب العمال الذي لم تفاجئه هذه الإجراءات:

– يؤكد أن هذه الزيادات هي مجرد خطوة أولى في مسلسل الإجراءات اللاشعبية التي تنتظر الشعب التونسي من قبل حكومة صندوق النقد الدولي والتي ليست سوى حكومة الحرب على الشعب ، حكومة الخضوع والركوع أمام صناديق النهب، و”الصرامة والشجاعة” في وجه الشعب الكادح و المفقّر.

– يدعو الشعب التونسي إلى التصدي المدني والسلمي الحازم لهذه الإجراءات التي تنتهك ما بقي من قدرة شرائية وتحمّل فاتورة الأزمة الاقتصادية لغير المتسببين فيها. –

يدعو مختلف القوى الشعبية السياسية والاجتماعية والمدنية لرصّ الصفوف وتوحيدها لفرض تعليق العمل بقانون المالية الجديد وخاصة الإجراءات الموجعة التي ستزيد في فقر الفقراء مقابل مضاعفة ثراء الأثرياء، وأيضا اللصوص والمتهربين والمهربين الذين تواصل منظومة الحكم التستر عليهم وحمايتهم.

– يجدد إسناده وانخراطه دون قيد ولا شرط في معارك شعبنا من أجل الشغل والحرية والكرامة الوطنية، ويحذر الحكومة من عواقب الخيار القمعي الذي تزايد اعتماده في التعاطي مع الاحتجاجات الشعبية.

*لا لتحميل فاتورة الأزمة لغير المتسببين فيها.

*لا للزيادة في الأسعار، لا لتفقير الشعب.

في 01جانفي 2018

بيانإنها فعلا حكومة الحرب على الشعب.أفاق الشعب التونسي في الساعات الأولى للعام الجديد على حزمة من الإجراءات المؤلمة وا…

Publié par ‎Parti des Travailleurs حزب العمال الصفحة الرسمية‎ sur lundi 1 Janvier 2018

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى