الرئيسية / الورقية / حكومة الشّاهد: الاستمرار في تهميش المعطّلين ومنظّمتهم

حكومة الشّاهد: الاستمرار في تهميش المعطّلين ومنظّمتهم

صرح‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬يوسف‭ ‬الشاهد‭ ‬الأربعاء‭ ‬المنقضي‭ ‬انه‭ ‬و‭ ‬بعد‭ ‬الاتفاق‭ ‬مع‭ ‬الاتحاد‭ ‬العام‭ ‬التونسي‭ ‬للشغل‭ ‬و‭ ‬الاتحاد‭ ‬التونسي‭ ‬الصناعة‭ ‬و‭ ‬التجارة‭ ‬و‭ ‬الصناعات‭ ‬التقليدية‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬بعض‭ “‬الخبراء‭” ‬وكذلك‭ ‬المكتب‭ ‬الدولي‭ ‬للتشغيل،‭ ‬انه‭ ‬تم‭ ‬إعداد‭ ‬وثيقة‭ “‬الإستراتيجية‭ ‬الوطنية‭ ‬للتشغيل‭”.‬

هذا‭ ‬وعبر‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬التصريح‭ ‬عن‭ ‬تثمينه‭ ‬للأسلوب‭ ‬ألتشاركي‭ ‬المعتمد‭ ‬بين‭ ‬الأطراف‭ ‬المذكورة‭ .‬غير‭ ‬أن‭ ‬إقصاء‭ ‬المنظّمة‭ ‬الأولى‭ ‬المعنيّة‭ ‬بموضوع‭ ‬التشغيل‭ ‬وهي‭ ‬اتحاد‭ ‬أصحاب‭ ‬الشهادات‭ ‬المعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬و‭ ‬تغييبها‭ ‬يوحي‭Résultat de recherche d'images pour "udc tunisie" ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬جديّة‭ ‬وانعدام‭ ‬مصداقية‭ ‬الحكومة‭ ‬في‭ ‬حل‭ ‬مشكل‭ ‬البطالة‭ ‬وخاصة‭ ‬ملف‭ ‬المعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬الشهادات‭ ‬العليا‭.‬

وهنا‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬عملية‭ ‬إقصاء‭ ‬المعطلين‭ ‬عن‭ ‬إيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬و‭ ‬ووضع‭ ‬التصورات‭ ‬و‭ ‬الاستراتيجيات‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إقصاء‭ ‬منظمتهم‭ ‬هو‭ ‬عملية‭ ‬ممنهجة‭ ‬والغاية‭ ‬منها‭ ‬إخفاء‭ ‬حقيقة‭ ‬هذه‭ ‬البرامج‭ ‬و‭ ‬الاتفاقات‭ ‬الممضاة‭ ‬سلفا‭ ‬مع‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬كمموّل‭ ‬رئيسي‭ ‬وبشروط‭ ‬ليس‭ ‬لها‭ ‬أيّ‭ ‬بعد‭ ‬اجتماعي‭ ‬أو‭ ‬وطني‭ .‬ومن‭ ‬ثمة‭ ‬يتم‭ ‬صياغة‭ ‬قوانين‭ ‬و‭ ‬أوامر‭ ‬حكومية‭ ‬تتماشى‭ ‬مع‭ ‬مشاريع‭ ‬لا‭ ‬علاقة‭ ‬لها‭ ‬بالقيمة‭ ‬المضافة‭ ‬ولا‭ ‬حتى‭ ‬بنسيج‭ ‬اقتصادي‭ ‬أو‭ ‬نمط‭ ‬تنموي‭ ‬حقيقي‭ ‬يحدث‭ ‬تقدما‭ ‬نحو‭ ‬إنقاذ‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬و‭ ‬تقليص‭ ‬نسب‭ ‬البطالة‭ ‬التي‭ ‬عرفت‭ ‬أرقاما‭ ‬قياسية‭ ‬غير‭ ‬مسبوقة‭ ‬تتجاوز‭ ‬الـ‭ ‬20%‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الداخلية‭ ‬كالقيروان‭ ‬،جندوبة‭ ‬،‭ ‬سيدي‭ ‬بوزيد‭ ‬،قفصة‭ ‬و‭ ‬غيرها‭ ‬من‭ ‬الجهات‭. ‬وسط‭ ‬دعاية‭ ‬مزيفة‭ ‬مثل‭ ‬هذا‭ ‬التصريح‭ ‬المتحدّث‭ ‬عن‭ ‬خطوات‭ ‬تقدّمها‭ ‬الحكومة‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬إيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬و‭ ‬الحال‭ ‬أن‭ ‬البلاد‭ ‬من‭ ‬جنوبها‭ ‬إلى‭ ‬شمالها‭ ‬تشهد‭ ‬إعتصامات‭ ‬للمعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ (‬القيروان‭ ‬،قفصة‭ ‬،‭ ‬الكاف‭ ‬،‭ ‬ملولش‭ ‬،‭ ‬ماجل‭ ‬بلعباس‭…) ‬ووصلت‭ ‬الوضعية‭ ‬إلى‭ ‬خوض‭ ‬معركة‭ ‬الأمعاء‭ ‬الخاوية‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الحالات‭ )‬إضراب‭ ‬جوع‭ ‬سنية‭ ‬الجبالي‭ ‬و‭ ‬بسمة‭ ‬محمودي)

هشام‭ ‬خلفون

المكتب الجهوي لاتّحاد المعطلين عن العمل بالقيروان‭ ‬

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى