أخبار عاجلة
الرئيسية / صوت العالم / رغم موقف الإيليزي، الرئاسة التونسيّة قد تشارك في احتفالات العيد الوطني الفرنسي

رغم موقف الإيليزي، الرئاسة التونسيّة قد تشارك في احتفالات العيد الوطني الفرنسي

مرزوقلم تجدِ نفعا الحملة الإعلاميّة الكبيرة الدّاعية لمقاطعة احتفالات العيد الوطني الفرنسي، والتي عبّرت عنها عديد الأحزاب السياسيّة وبعض المنظّمات الوطنيّة، على غرار النقابة الوطنية للصحفيّين التونسيّين، وذلك احتجاجا على الموقف الرّسمي “للإيليزي” المساند لعدوان الكيان الصهيوني على غزّة، رغم الاستنكار الواسع لهذه الحملة، فإنّ الرّئاسة التونسيّة قد تحضر هذه الاحتفالات، بعد مكالمة هاتفيّة جمعت الرّئيس المؤقّت، المنصف المرزوقي بنظيره الفرنسي، مساء أمس السّبت، والتي عبّر بعدها “إعلام” الايليزي عن تنديده ب”أعمال القتل” الدّائرة في فلسطين، وهو ما يماهي، في جوهره، بين ما تقوم به إسرائيل، الكيان الغاصب للأرض وللشعب، وبين حركة المقاومة المشروعة التي تأخذ أشكالا دبلوماسيّة ومسلّحة، دفاعا عن الحقّ في التحرّر والاستقلال.

وعلى ما يبدو فإنّ الحكومة التونسيّة ليست مستعدّة في التفريط في “سياستها” الدبلوماسيّة تجاه أوربا وتجاه أمريكا، بغضّ النّظر عن موقف هذه الحكومات من القضايا الوطنيّة والقوميّة العادلة…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى