أخبار عاجلة
الرئيسية / صوت الوطن / مراسلة سرّية تكشف “سمسرة” المرزوقي بالقضية الفلسطينية من أجل حملته الانتخابية وإرضاء قطر

مراسلة سرّية تكشف “سمسرة” المرزوقي بالقضية الفلسطينية من أجل حملته الانتخابية وإرضاء قطر

zzكشفت مراسلة داخلية سرّية بعث بها سفير فلسطين بتونس سلمان الهرفي إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عبّاس، عقب إنهاء لقاء جمع بين المرزوقي ووفدا من حركة حماس برئاسة القيادي إسماعيل رضوان وسفير فلسطين يوم 15 أوت المنقضي، “الارتهان” الكلّي، بحسب المراسلة الرسمية، إلى أمير قطر ورئيس تركيا وتنظيم الإخوان المسلمين من أجل ضرب المبادرة المصرية الهادفة إلى الوقف الدائم لإطلاق النار في غزّة، وذلك عبر السعي إلى تنظيم قمة عربية أو إسلامية أو أفريقو-جنوب أمريكية بتاريخ 14 سبتمبر الجاري في تونس بإملاءات قطرية صريحة وبتنسيق مسبق بين الأمير تميم والرئيس أردوغان ورئيس حركة حماس خالد مشعل وبرعاية مباشرة من جون كيري.

كما تكشف الوثيقة الرسمية حسب “آخر خبر” في عددها الصّادر اليوم الثلاثاء 23 سبتمبر 2014 وعلى لسان السفير الفلسطيني بتونس، قيام رئيس الجمهورية المؤقت بتأليب الوفد الحمساوي على السلطة المصرية، إضافة إلى تهميشه للدولة الفلسطينية بصفتها مخاطبا رسميا ودعمه لحركة حماس ومحاولة الزج بالدولة الفلسطينية في سياسة المحاور خدمة لحملته الانتخابية واستجابة لأوامر قطر الممول الأساسي حسب الوثيقة.

كما أورد السفير الفلسطيني بتونس سلمان الهرفي في هذه الوثيقة الرسمية ملاحظاته بشأن هذه الزيارة وهي كالتالي:

– إن تحرّك المرزوقي يحظى بدعم ومساندة وبإيعاز من أمير قطر ودعم ومساندة الإخوان المسلمين.

– هدف الرئيس المرزوقي لا علاقة له بدعم فلسطين بقدر ما هو حملة انتخابية مبكّرة لشخصه وكسب تعاطف الإخوان في تونس معه وتقديم خدمة لقطر المموّل الأساسي.

– التشويش على جمهورية مصر العربية ودورها في المنطقة والغمز من دول الخليج المساندة لها.

– إشراك الرئيس المرزوقي للشرعية الفلسطينية ممثلة بالرئيس أبو مازن ماهي إلا شكلية لمعرفته أنه لايستطيع تجاوزها وكذلك بهدف توريطها في سياسة المحاور.

مضيفا “لن يكتب لهذا التحرّك النجاح لعدم توازن الطرح وعدم تجاوب الدول أو الأطراف الأساسية لمثل هذا المؤتمر، خاصة الحكومة التونسية التي أصرّت على عدم تجاوز الشرعية الفلسطينية بأية اتصالات رسمية تونسية فلسطينية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى