الرئيسية / صوت الجهات / قطاع “سواق التاكسي الفردي” بمارث يعاني من عدم تكافؤ الفرص

قطاع “سواق التاكسي الفردي” بمارث يعاني من عدم تكافؤ الفرص

أعربت النقابة المحلية للتاكسي الفردي بمدينة مارث عن غضبها و سخطها لدى السلط المحلية و الجهوية، بالنظر لما يشوب منح رخص السياقة من تجاوزات وحيف، كانوا يعتقدون أنها مظاهر متخلفة مرتبطة بالنظام الدموي السابق. و قد إتصل عدد من سواق التاكسي باللجنة المحلية لحزب العمال، للتعبير عن مشاغلهم. وقد أكدوا لنا أن ثلاثة أشخاص، تحفظ المشتكون عن ذكر أسمائهم، مكنوا، دون مراعاة ما يضبطه القانون، من رخص سياقة. و قد تحركت النقابة بغية مراجعة التسميات الحاصلة والعمل على احترام المقاييس الموضوعية لإسناد الرخص، وقد طالبت بسحب رخصهم و تمتيع أبناء العائلات محدودة الدخل من مواطن الشغل، إستنادا لكونهم يتمتعون بجرايات تقاعد من الصناديق الإجتماعية الفرنسية، وتفوق الجراية المتحصل عليها، حسب مصادرنا، الألف و الخمسمائة دينارا. وتجدر الإشارة إلى أن السلطات قامت في الآونة الاخيرة بتفعيل القوانين، عبر سحب رخص سواق التاكسي، الذين مازالوا يتمتعون بجرايات من الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية. ويعلم القاصي والداني بجهة مارث أن أصحاب الرخص الجديدة متقاعدون عن الأعمال، التي زاولوها بفرنسا، وميسورون، بالمقارنة مع السواد الأعظم من طالبي الرخص. هذا، ولا نستبعد أن يلجأ سواق التاكسي الفردي بجهة مارث، في حالة عدم الإستجابة لمطالبهم المشروعة، المطروحة من قبل ممثليهم النقابيين، إلى التصعيد، حيث أن القطاع يئن تحت وطأة المشاكل المتراكمة ولن يحتمل موجة جديدة من الضيم والإحتقان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى