أخبار عاجلة
الرئيسية / صوت الوطن / لطفي فريد: “للسنة الحادية عشر أحرم من العودة المدرسية وحمل المحفظة ومزاولة التدريس”

لطفي فريد: “للسنة الحادية عشر أحرم من العودة المدرسية وحمل المحفظة ومزاولة التدريس”

لطفي فريد

لطفي فريد

في وقت يتمتّع فيه آلاف من أنصار حزب حركة النهضة بما سمّي “العفو التشريعي العام”، فتم ترقية بعضهم وانتداب البعض ومنح البعض الآخر تعويضات ماليّة هامّة، وفي وقت تمتّع فيه أنصار الأحزاب الحاكمة بنصيبهم من الغنيمة، يحرم البعض من غير الموالين لهؤلاء ولأولئك…المناضل الطلاّبي ومناضل اتحاد الشباب الشيوعي التونسي وحزب العمّال الرفيق لطفي فريد يحرم من حقّه الطبيعي في العمل وفي التّدريس، بعد أن ثبت إسقاطه من قائمة الناجحين في الكاباس سنة 2005 مع مجموعة أخرى (8) تمّ منحهم لاحقا حقهم في الوظيفة، إلاّ الناشط لطفي فريد، مازال إلى الآن عرضة للماطلة والتّسويف والتّجاهل…وهذا ما كتبه متحدّيا سياسة التّجويع الممنهجة، وهو يجهّز نفسه لخوض معركته من أجل حقّه في العمل:
“للسنة الحادية عشر أحرم من العودة المدرسية و حمل المحفظة و مزاولة التدريس. نجحت في الكاباس نهائيا منذ 2005 (لي حجج مادية تثبت ذلك) لكن أسقطت عمدا من اﻹنتداب بسبب نشاطي النقابي و السياسي. أنا أمقتكم أيها السادة المسؤولين على الفساد و التزوير و المستكرشين بمال الرشوة.. في عهد بن علي أكيد من أخذ مكاني كان تجمعيا نذﻻ، ماذا نفعكم حين هرب ولي نعمتكم؟ بعد الثورة من فجر و خرب و هدد بنات تونس بماء الفرق انتدبوه حتى ان شارف على التقاعد.. لن ينفعكم كذلك و سيذهب كغيره زبدا و هباءا.. و سأبقى شوكة في حلقكم. لن أكون تجمعيا و ﻻ ارهابيا و لن أنتحر في قوارب الموت على سواحل المتوسط.. و لكني أكره رائحتكم و نفاقكم و كروشكم المنتفخة. كما أعلمكم أني سأفضحكم و سأحاكمكم”

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى