أخبار عاجلة
الرئيسية / أقلام / لن تغتالوا شكري مرّتين!

لن تغتالوا شكري مرّتين!

تونس تكشف عن "مدبري" اغتيال شكري بلعيديبدو أنّ حركة النهضة شعرت بشكل استباقي أنّ رمزيّة الشهيد شكري بلعيد والوعي الشعبي لدى التونسيّين بأن دم “هذا الجبهوي” هو من وحّد أبناء الوطن من أجل الحفاظ على أمنه والحيلولة دون رجوع الاستبداد مهما كانت أغلِفته، والشعور كذلك بأن حركة النهضة لديها ضلوع مباشر أو غير مباشر، تخطيطا أو تواطئً، في الاغتيالات الحاصلة، هو ما جعل هذه الحركة تشنّ حملة شعواء ضدّ الجبهة الشعبيّة وضدّ قياداتها وطالت حتّى شهدائها.
البارحة مثلا، في محكمة الاستئناف بنابل، حاول محامون نهضاويّون انتزاع معلّقة بقاعة المحامين كتب عليها “قاعة الشهيد شكري بلعيد”، رغم وجود محضر جلسة يقرّ هذه التسمية.
وقد تدخّل المحامون لصدّ هذه المجموعة المتحزّبة واعتبروا أن ذلك فضيحة واعتداء على الثورة وعلى رموزها، وكأنّه بشكل آخر مواصلة لنهج الاغتيال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى