الرئيسية / صوت الوطن / نقابة الصحفيين التونسيين تُدين اعتداء خميس قسيلة على الإعلاميين

نقابة الصحفيين التونسيين تُدين اعتداء خميس قسيلة على الإعلاميين

96أدانت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين الاعتداء المجاني الصّادر عن أحد نوّاب الشعب “خميس قسيلة” والذي طالما ردّد أنه يحترم الإعلام والإعلاميين ويناصر قضايا حرية الصحافة والتعبير.

وعبّرت النقابة عن خشيتها أن تكون هذه الحادثة مؤشرا لسلوك سياسي لدى حزب نداء تونس الفائز بأغلبية المقاعد في مجلس نوّاب الشعب، سيما وأن عدد هام من نوّاب هذا الحزب كانوا في ارتباط بنظام الاستبداد الذي عمل لعقود على قمع الحرّيات وفي مقدّمتها حرّية الصحافة والتعبير.

وحذّرت نقابة الصحفيين في بيان لها الحكّام الجدد لتونس، وخاصة أولئك الذين تربّوا على ثقافة الاستبداد أن التونسيين وفي مقدّمتهم الصحفيين مستعدّون لخوض كل المعارك من أجل عدم الرجوع إلى مربع قمع الصحافة.

كما تهيب النقابة بالنّاشطين والمدافعين عن الحرّيات إلى اليقظة والاستعداد للدفاع عن حرّية الصحافة، المكسب الأساسي للثورة.

للتذكير فقد عمد النائب عن حزب “نداء تونس” خميس قسيلة بعد مغادرته برنامجا حواريا على القناة الوطنية الأولى خلال سهرة الانتخابات، يوم الأحد 21 ديسمبر 2014 إلى الاعتداء اللفظي على الصحفيين بعبارات غير لائقة. كما قام قسيلة بالاعتداء على الرئيس المدير العام لمؤسسة التلفزة التونسية ودفعه بعد أن حاول الأخير إقناع النائب بالبقاء في الأستوديو.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى