الرئيسية / عربي / وقفة احتجاجية أمام السفارة الفرنسية للمطالبة باطلاق سراح جورج ابراهيم عبد الله.

وقفة احتجاجية أمام السفارة الفرنسية للمطالبة باطلاق سراح جورج ابراهيم عبد الله.

 نظم عدد من النشطاء عشية السبت 14 جويلية الجاري، وقفة احتجاجية أمام سفارة فرنسا بتونس للمطالبة بإطلاق سراح المناضل الاممي جورج ابراهيم عبد الله. وقد شارك في هذا التحرك الدوري، الذي دعت إليه اللجنة التونسية للاطلاق سراح المناضل المحتجز في السجون الفرنسية منذ سنة 1984، عدد من نشطاء المجتمع المدني والنقابيين والطلبة.
وقد رفع المحتجون لا فتات تحمل صور المناضل عبد الله. كما رفعوا شعارات تطالب السلطات الفرنسية باطلاق سراحه وتنادي بالحرية.
وقد خاض عبد الله نضالات ضد العدو الصهيوني في صفوف الحركة الوطنية اللبنانية وانخرط في المقاومة الفلسطينية وكان عضوا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. اعتقلته السلطات الفرنسية، في أكتوبر 1984 بعد أن لاحقته في مدينة ليون الفرنسية مجموعة من الموساد وبعض عملائها اللبنانيين. ولم تكن السلطات الفرنسية، الأمنية والقضائية تبرر اعتقاله بغير حيازة أوراق ثبوتية غير صحيحة: جواز سفر جزائري شرعي.
لطفي الوافي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى