الرئيسية / صوت الوطن / مراسم الاحتفال بجائزة نوبل : بين الاحتفال والتوتّر
مراسم الاحتفال بجائزة نوبل : بين الاحتفال والتوتّر

مراسم الاحتفال بجائزة نوبل : بين الاحتفال والتوتّر

التأم اليوم الاثنين 9 نوفمبر 2015 بقصر قرطاج مراسم الاحتفال بحصول الرباعي الراعي للحوار على جائزة نوبل تحت إشراف مؤسسة رئاسة الجمهورية وبحضور عديد الشخصيات الوطنية ورؤساء الأحزاب.

إلاّ أن هذه الأجواء الاحتفالية لم تخلُ من التوترات حيث عبّرت نقابة الصحفيين في بيان لها عن مقاطعتها لهذا الاحتفال معتبرة أن السماح “الحصري” لقناة نسمة بتغطية المراسم هو إهانة للصحفيين الذين ساهموا في إنجاح مختلف مراحل الحوار الوطني، ومصادرة حقهم في ممارسة عملهم بالإضافة إلى الاعتداء السافر على الحق في المعلومة، كما اعتبرت أيضا أن حرمان الاعلام العمومي من تغطية الحدث هو ضرب سافر لدور المرفق العمومي، وهو ما تعتبره النقابة عقابا للتلفزة العمومية على عدم انصياعها لسياسة رئيس الجمهورية، وهي الآن بصدد تدارس امكانية رفع قضية برئيس الجمهورية في تجاوز السلطة وشبهة تضارب المصالح.

وفي إطار آخر عبّر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشّغل حسين العباسي في الكلمة التي ألقاها اليوم في مراسم الاحتفال أن تعنّت اتحاد الأعراف في زيادة الأجور في القطاع الخاص وتطبيق الاتفاقات المبرمة ومقاطعتها لحضور جلسات التفاوض نغّصت على التونسيين الاحتفال بحصول تونس على جائزة نوبل.

أيمن مراد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى