أخبار عاجلة
الرئيسية / صوت الجهات / انتداب الدكاتره “يبطى شوية”
انتداب الدكاتره “يبطى شوية”

انتداب الدكاتره “يبطى شوية”

نظّم عدد من الدكاترة الباحثين المعطلين عن العمل اليوم الإثنين 29 جوان 2020 وقفة احتجاجية أمام مقرّ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مؤكّدين أنّهم دخلوا في اعتصام مفتوح للمطابة بحقّهم في الانتداب والتشغيل.
فهؤلاء لا يتظاهرون لأنهم يريدون منحة الـ200 دينار أو يطالبون بنصيبهم بثروة البترول أو الملح. وليس لديهم فسفاط (vanne) يغلقونها أو سكة حديدية يقطعونها أو يطالبون بتعويضات عن نضالاتهم سنين الجمر في بلاد العم “سام”. هؤلاء سأسمّيهم حاملي” إعاقة الدكتوراه”، هؤلاء جزء من 2500 حامل “لإعاقة الدكتوراه” معطّل ومعطّلة عن العمل ومازالو يشبعون بطالة لأن الدولة “القوية العادلة” قالت لا للانتداب… في مقابل ذلك عُيِّن المدعو الحبيب خذر ملقنًّا لشيخهم برتبة وامتيازات وزير ليتكلّف على خزينة الدولة عشرين ألف دينار في الشهر. وهو ما يمكن أن يُشغّل على الأقل عشرة دكاترة من هؤلاء، وقياسا على هذا جحافل ما يسمى “مكلف بمأمورية” على غرار الثلاثة الذين عيّنهم زيتون من أبناء حركته.
2500 دكتورا في ظل “الدولة القوية والعادلة” تحت الجدران، وفي المقاهي..
معاناتهم من البطالة وصمة عار على جبين الدولة بوجود أكثر من 5 آلاف دكتور باحث مُعطّلين عن العمل بعد أن استوفوا كلّ الحلول وكلّ الطرق ورأو أنّه لا وجود لتفاعل إيجابي وخطوات فعليّة لحل هذه الازمة…وصلوا اليوم إلى التصعيد وقاموا بوقفة ” تغيير المصير”.

رضا الجلولي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى