الرئيسية / منظمات / أخبار / رغم الهرسلة والعنف الممنهج معتصمو الڨصرين يعودون إلى مقر اعتصامهم
رغم الهرسلة والعنف الممنهج معتصمو الڨصرين يعودون إلى مقر اعتصامهم

رغم الهرسلة والعنف الممنهج معتصمو الڨصرين يعودون إلى مقر اعتصامهم

في إطار استهدافها لكلّ التحرّكات الاحتجاجية والتغطية على عجزها في إيجاد الحلول والإيفاء بتعهّداتها والالتجاء إلى الحل الأمني.

أمرت أمس الأربعاء 8 جويلية 2020 حكومة الفخفاخ بهرسلة المعتصمين من شباب وشابات الڨصرين أمام وزارة التشغيل والتكوين المهني منذ عشرة أشهر والاعتداء المادي والمعنوي عليهم من قبل عناصر الأمن بالزي النظامي والزيّ المدني، ليتمّ بعدها إيقاف 22 شابا وشابة من المعتصمين واقتيادهم عنوة إلى مقرّ منطقة الأمن بباب سويقة حيث تمّ توجيه تهم تلفيقية ليتمّ نقلهم إثرها إلى منطقة الأمن بالقرجاني لاستكمال سماعهم.

وإثر ذلك دعا مناضلو حزب العمّال ومناضلاته بتونس العاصمة كل القوى الديمقراطية والحقوقية إلى الالتحاق بوزارة التشغیل والتکوین المهني لمساندة شباب الڨصرین المعطل عن العمل ضد التجاهل والقمع الذی طالهم فقط لأنهم مارسوا حقهم فی التظاهر والاحتجاج وطالبوا بالعیش الکریم. هذا وقد التحق بالمجموعة التي تواجدت أمام منطقة الأمن بباب سويقة الأساتذة المحامين ياسين عزازة وحسان توكابري وفؤاد ساسي وغسان الغريبي الذين رافقوا الموقوفين إلى القرجاني أين تم استكمال البحث. وإثر ذلك تم إطلاق سراح كل الموقوفين الذين عادوا إلى مقر اعتصامهم أمام وزارة التشغیل والتکوین المهني.

رضا الجلولي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى