الرئيسية / صوت الحزب / حزب العمال: المصادقة على مشروع قانون لتعديل المرسوم 116 ضرب لحرية الإعلام والعودة إلى مربع تكميم الأفواه
حزب العمال: المصادقة على مشروع قانون لتعديل المرسوم 116 ضرب لحرية الإعلام والعودة إلى مربع تكميم الأفواه

حزب العمال: المصادقة على مشروع قانون لتعديل المرسوم 116 ضرب لحرية الإعلام والعودة إلى مربع تكميم الأفواه

أفاد حزب العمال في بيان له صدر اليوم 11 جويلية 2020 نشر على صفحته الرّسمية في إطار متابعته لأشغال لجنة الحقوق والحريات عند مناقشتها لمبادرة إحدى الكتل لتنقيح فصلين في المرسوم 116 الخاص بالإعلام السمعي البصري، أنّ ما قامت به اللّجنة بالمصادقة على مشروع قانون لتعديل المرسوم 116 لسنة 2011 الخاص بتنظيم قطاع الإعلام والتواصل يهدف لانتزاع السلطة التقديرية للهايكا في مجال إسناد رخص استعمال الذبذبات فضلا عن تغيير تركيبة الهيئة نحو وضع اليد عليها وتطويعها. وبيّن البيان أنّ من يقف وراء المشروع هم قوى الترويكا الجديدة المتركبة من حركات النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة.

وأكّد أنّ انخراط حزبي النهضة وقلب تونس يُعدّ وجها فاقعا من وجوه الفساد الذي أصبح يهيمن على المسرح السياسي والبرلماني والإعلامي.
وأعلن حزب العمال أنّه يتابع عن كثب حجم المخاطر التي أصبحت تهدد بلادنا من قبل القوى الرجعية والظلامية والفاسدة التي تتربع على مؤسسات الحكم في بلادنا.
وأضاف الحزب في بيانه أنُه يدين مشروع القانون المقترح والقوى الواقفة وراءه سرا وعلنا، ويعتبره حاملا لأخطار كبيرة على الأمن القومي وعلى وحدة الشعب والبلاد.

ودعا إلى التسريع ببعث هيئة الاتصال السمعي البصري كاستحقاق دستوري مثلها مثل المحكمة الدستورية التي بتغييبها يتواصل التلاعب بمنظومة التشريع في أفق أخونة المؤسسات والمجتمع. وانتهى الحزب إلى دعوة كل القوى المناضلة من أحزاب ومنظمات وجمعيات وشخصيات لتوحيد الجهود من أجل التصدي للائتلاف الرجعي الفاسد الذي يقود حملة مسمومة من أجل التمكين ووضع اليد على مفاصل القرار بما فيها وسائل الإعلام والتواصل.

رضا الجلولي

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى