الرئيسية / منظمات / أخبار / تعكر الحالة الصحية لأحد المضربين عن الطعام
تعكر الحالة الصحية لأحد المضربين عن الطعام

تعكر الحالة الصحية لأحد المضربين عن الطعام

تعكرت الحالة الصحية للمضرب عن الطعام أمين الكيلاني، أستاذ التنشيط الشبابي المعطل عن العمل بعد 12 يوما من الإضراب المفتوح بمقر الاتحاد العام لطلبة تونس.
ويتزامن هذا الإضراب عن الطعام مع وقفات احتجاجية يومية لخريجي التنشيط الشبابي أمام وزارة شؤون الشباب والرياضة بتأطير من تنسيقيّتهم المنضوية صلب اتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل.
ويصرّ المحتجون على مواصلة تحركاتهم بعد أن وجدوا المماطلة والتسويف واللامبالاة من قبل الوزارة المعنية، وبعد تفاقم البطالة في صفوف هذا القطاع الذي تمّ تجميد الانتداب صلبه منذ قرابة العشر سنوات.
هذا وقد تشهد الأيام القادمة تصعيدا لنضالات أساتذة التنشيط الشبابي المعطلين عن العمل من أجل الضغط على سلطة الإشراف لفتح حوار جدّي ومسؤول مع ممثّليهم وإمضاء محضر اتّفاق في الوعود التي يقدّمها مسؤولي هذه الوزارة في كل مناسبة، ومنهم الوزيرة المكلفة بالنيابة أسماء السحيري، التي التقت بأعضاء التنسيقيّة وزارت مقر الإضراب متعهّدة بالنظر في الملف.

صوت الشعب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى