الرئيسية / منظمات / أخبار / السلطات تواصل تعطيش الأهالي والتنکّر للاتفاق في المرناقية
السلطات تواصل تعطيش الأهالي والتنکّر للاتفاق في المرناقية

السلطات تواصل تعطيش الأهالي والتنکّر للاتفاق في المرناقية

رغم التصعيد والوحدة المتواصلة للأهالي في المرناقية وغلق الطريق الوطني رقم 5 الرابط بين تونس الكبرى والشمال الغربي وتواصل تواجد الأهالي في الاعتصام الذي تم الإعلان عنه منذ الأيام الأولى تحت شعار (رجع الماء) إلاّ انّ السلطات التي وعدت بحلّ المشكل وذلك بعد الاجتماع الذي تم يوم الخميس 16 جويلة 2020 بحضور جميع الاطراف، لم تستجب إلى حدّ الآن.
كل الأطراف المسؤولة عن هذا الفساد والتخاذل (على رأسها المعتمد الأول والسيد شيخ روحو والي منوبة) كانت تؤكد منذ الاجتماع إلى حدود يوم امس الخميس 24 جويلية 2020 أنّ المياه الطبيعية والصالحة للشراب سوف تعود يوم الجمعة 25 جويلية 2020، أي أعادت تزويد المنطقة من مياه سد بني مطير بعد ان تغيرت نوعية المياه إثر تزويدها من غدير القلة غير الصالح للشرب.
هذا مما جعل الأهالي في حالة احتقان وتشنج أكثر. وقد يؤدي هذا الاحتقار الممنهج للأهالي إلى تصعيد أكثر وأكبر قد لا يحمد عقباه خاصة وأنّ هذا الحق هو حق إنساني وطبيعي لكل إنسان.

حسام السایبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى