الرئيسية / صوت الجهات / عمال معمل”SOMEPA” للعلف المركّب يخوضون اعتصاما أمام مؤسستهم
عمال معمل”SOMEPA” للعلف المركّب يخوضون اعتصاما أمام مؤسستهم

عمال معمل”SOMEPA” للعلف المركّب يخوضون اعتصاما أمام مؤسستهم

يخوض عمال معمل” SOMEPA” للعلف المركّب بالمنطقة الصناعية بالعامرة منذ يوم الثلاثاء1 سبتمبر 2020 اعتصاما أمام مؤسستهم احتجاجا على تنكر إدارة المؤسسة لاتفاق كان قد حصل مساء الاثنين 31 أوت 2020 بين العمال ممثلين في نقابتهم الأساسية والاتحاد المحلي للشغل بجبنيانة والعامرة والطرف الإداري والذي يقضي بالعودة إلى العمل عقب تحرك العمّال صبيحة ذلك اليوم رافضين القرارات الأحادية الجانب التي اتخذتها إدارة المعمل في خصوص تغيير جداول أوقات العمال وفرق الإنتاج دون تنسيق معهم ومع ممثليهم ودون مراعاة لظروف البعض منهم ورفض صاحب المؤسسة أي تنازل عن ذلك القرار المسقط أو حتى النقاش في تحويره جزئيا، ورغم قبول العمّال باسئناف العمل وبما انبثق عن الجلسة بين الطرف الاجتماعي والطرف الإداري ورغم كونه لم يتضمن تراجعا عن جداول الأوقات الجديدة فإنهم فوجئوا صباح الثلاثاء 1 سبتمبر 2020 بتعمد صاحب المؤسسة إغلاقها في وجوههم معتبرا الاحتجاج السابق “أعمالا اجرامية..” ممّا اضطرهم إلى الاعتصام أمامها مطالبين بإعادة فتح مورد رزقهم. علما وأنّ العمال قد أجبروا منذ أسبوعين على القبول ببطالة إجبارية جزئية بمعدل أسبوع لكل عامل والتخفيض في مرتب شهر أوت بموجب اتفاق بحضور تفقدية الشغل والاتحاد المحلي للشغل بجبنيانة، وقد سعى الطرف النقابي يوم الخميس 3 سبتمبر 2020 إلى الاتصال بمعتمد العامرة للتنسيق لجلسة تفاوض مع صاحب المؤسسة أو ممثل عن الإدارة حتى يتسنى لهم استئناف عملهم وإبرام اتفاق يحفظ لهم كرامتهم ويحدد لهم مسؤولياتهم ومهامهم داخل المؤسسة. إلاّ أنّ معتمد الجهة قد أعلمهم بتغيب صاحب المؤسسة وعدم جديته للتشاور والتفاوض حول إعادة فتح المؤسسة مواصلا عنته وصلفه وهو الذي بنى ثروته من تضحيات هؤلاء العمال على مدى حوالي 20 سنة. كما تم إعلامهم أنه غير مستعد مستقبلا لأي اجتماع مع الطرف النقابي. وقد أعلمهم المعتمد أنه سيتصل بوالي صفاقس للبحث عن سبل لفض هذا الإشكال في القريب العاجل .
وإلى حد اليوم الجمعة 4 سبتمبر يواصل العمال اعتصامهم أمام المؤسسة ويهيبون بالاتحاد العام التونسي للشغل وبمكونات المجتمع المدني وبالرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وبسلطة الإشراف التدخل من أجل إعادة فتح المصنع الذي يمثل بالنسبة إليهم مصدر رزقهم الوحيد خصوصا وأبناؤهم على أبواب عودة مدرسية تتطلب منهم مصاريف إضافية وقد لوّحوا بمزيد التصعيد في صورة مواصلة صاحب المؤسسة لسياسة التسلط. هذا وقد أدى وفد من اللجنة المحلية لحزب العمال بجبنيانة زيارة مساندة للعمال المعتصمين والتعبير لهم عن دعم الحزب ووقوفه المبدئي الى جانب مطالبهم المشروعة.

عماد الشطي 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى