الرئيسية / صوت الجهات / الوضع في سيدي بوزيد صعب جدا والسلطات تستهتر بحياة المواطنين
الوضع في سيدي بوزيد صعب جدا والسلطات تستهتر بحياة المواطنين

الوضع في سيدي بوزيد صعب جدا والسلطات تستهتر بحياة المواطنين

ينتشرالوباء في ولاية سيدي بوزيد وعدد من معتمدياتها بشكل متسارع يوما بعد يوم مثلها مثل باقي ولايات الجمهوية.
الظروف والوضع الذي تعيشه ولاية سيدي بوزيد هذه المرة مختلف عن الوضع السابق في الموجة الأولى. فبالإضافة إلى مسؤولية الدولة وسلطاتها المجرمة محليا وجهويا والتي تتاجرة بصحة المواطنين وتفضل الربح المالي على الأرواح وعدم التعامل مع الوباء بشكل جدي كل هذا وغيره جعل الأرقام ترتفع بشكل كبير وسريع جدا في صفوف المواطنين المصابين.
كما لا ننسى أنّ المنظومة الصحية مدمرة منذ سنوات في سيدي بوزيد مثلها مثل أغلب الولايات. إذ لم نقل كل الولايات ومن بين مظاهرها وجود 6 أسرة للانعاش في المستشفى الجهوي بسيدي بوزيد وهي غير كافية للمرضى العاديين. ولا توجد إلى حد الآن وحدة انعاش خاصة بمرضى الكوفيد بالمستشفى.
كل هذا و غيره دون أن ننسى ظروف العمل للطاقم الصحي الذي يعمل في خطر يومي وعدد منهم غير منتدب بصفة رسمية. كما اصيب عدد منهم بالكوفيد.
فإلى متى سوف تبقى صحة المواطن رخيصة لدى السلطة الحاكمة؟؟؟

حسام السايبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى