الرئيسية / منظمات / أخبار / الدولة تواصل الاستهتار تجاه قطاع الفلاحة
الدولة تواصل الاستهتار تجاه قطاع الفلاحة

الدولة تواصل الاستهتار تجاه قطاع الفلاحة

عبّرت النقابة التونسية للفلاحين في بيان لها أمس الخميس 19 نوفمبر 2020 عن تخوفاتها من أن يلقى قطاع القوارص نفس مصير قطاع التمور، وذلك لعدم اتخاذ الإجراءات الاستباقية لإيجاد حلول للتصدير من جهة ولدفع الاستهلاك المحلي من جهة أخرى.

ويعتبر هذا التخوف في محلّه بحكم أنّ الدولة ومنذ عدة سنوات وخاصة مع قدوم صندوق النقد الدولي أصبحت بشكل أو بآخر تمارس سياسة تدمير القطاع الفلاحي.

وينبئ هذا بصعوبات ستعترض المنتجين وسوف تؤثر على وضعياتهم المالية وعلى ديمومة القطاع في السنوات القادمة خاصة وأنّ الدولة لا تعوّض خسائر الفلاح وخاصة الفلاحين الصغار.

كما نبّهت النقابة التونسية للفلاحين سلطات الإشراف وكل المتدخّلين في القطاع إلى ضرورة التعجيل باتخاذ القرارات المناسبة لإنقاذ الموسم، خاصة أنه هناك توقعات بارتفاع الصابة لهذه السنة بأكثر من 20 بالمائة.

حسام السايبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى