الرئيسية / صوت الوطن / الحريات بين مطرقة القانون وسندان الواقع
الحريات بين مطرقة القانون وسندان الواقع

الحريات بين مطرقة القانون وسندان الواقع

يمكن وصف وضع الحريات في تونس بالمهددة. بل أكثر من ذلك فهي منتهكة. فمسلسل الاعتقالات للمدونين لم ينته وها نحن أمام حلقة جديدة بإيقاف المدون والناشط وجدي المحواشي والحكم عليه بسنتين سجنا وذلك بتهمة التطاول على المؤسسة القضائية في شخص وكيل الجمهورية.
إنّ إيقاف الناشط وجدي المحواشي إن دل على شيء فهو يدلّ على أنّ المكسب الرئيسي للثورة التونسية ألا وهو حرية التعبير يسجل أشواطا كبيرة إلى الوراء. فهو ليس أول مدون يقع إيقافه على خلفية تدوينه أو مقطع فيديو.
الذنب الوحيد لهؤلاء المدوّنين هو عشقهم للحرية وتمسكهم بآرائهم وإن لم ترق أساليبه للعديد. إنّ المدوّن يعاقب اليوم أيضا لتواجده في أغلب التحركات حتى وإن اختلف مع منظميها أو مطالبها.
الحرية لوجدي المحواشي.

سهير صالحي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى