الرئيسية / منظمات / أخبار / عمر حفيظ يكتب: “سيّدي رئيس الجمهوريّة، “الفاروق” عطّل حدَّ السّرقة عام المجاعة، فهل عطّلت أنت حدًّا واحدا من حدود الفساد والمضاربة والاحتكار؟”
عمر حفيظ يكتب: “سيّدي رئيس الجمهوريّة، “الفاروق” عطّل حدَّ السّرقة عام المجاعة، فهل عطّلت أنت حدًّا واحدا من حدود الفساد والمضاربة والاحتكار؟”

عمر حفيظ يكتب: “سيّدي رئيس الجمهوريّة، “الفاروق” عطّل حدَّ السّرقة عام المجاعة، فهل عطّلت أنت حدًّا واحدا من حدود الفساد والمضاربة والاحتكار؟”

على خلفية الزيارة التي أداها رئيس الدولة في وقت متأخر من ليلة أمس إلى إحدى مدن القيروان وما شوهد من مظاهر تدافع حول موكب الرئيس، بما يتنافى وقواعد التوقي من خطر العدوى بالفيروس، كتب المثقف والناقد عمر حفيظ التدوينة التالية:

“رئيس الجمهوريّة
-أنا أقوم بزيارات ليليّة أُسْوة بالفاروق عمر بن الخطّاب.
-الشّعب التّونسيّ ….

ــــــــــــــ

سيّدي الرّئيس، خطابك الافتتاحيّ مليءٌ
بالمتناقضات:

1-عمر كان يحكم رعيّة، وأنت تتحدّث عن شعب،،، فالرّجاء أن تنتبه إلى الفرق بين الأزمنة الثّقافيّة والمحمول الدّلاليّ في المصطلحات. فالبارحة ليست الآن إلاّ في أذهان من يعتقدون أنّ حال هذه الأمّة لن يصلح إلاّ بما صلُح به أوّلها. الزّمن سيّدي الرّئيس ليس دائريّا.

2- سيّدي الرّئيس، أنت تحمّل نفسك ما لا طاقة لك به: عمر (وهي مرويّات متخيَّلة) كان يحمل الطّعام والمال من بيت مال المسلمين ويطوف على الجياع في اللّيل. فهل أنت قادر على ذلك؟؟؟ أنت اعترفت أنّ صاحب معمل الكمامات لم يُجبك عن الفارق بين ثمن تكلفة الإنتاج (300مي) وثمن البيع (2000) .

3- سيّدي الرّئيس، أنت لا تحبّ الصّور،،، لماذا لم تطلب منهم أن لا يصوّروك إذن؟؟؟
هل أقسموا وأنت لا تريدهم أن يحنثوا؟؟؟

4- سيّدي الرّئيس،،، التّونسيّون شعب،،، نعم ،،، يعاني الفقر والفساد و(الإملاق، كما قلت/ وعلى التّونسيّين أن يعودوا إلى لسان العرب لأنّ معاني أملق متعدّدة، منها كثرة الإنفاق ولا أظنّك تقصدها) وهذا الشّعب يحتاج إلى إجراءات عمليّة تخفّف عنه الفقر والخصاصة، فهل فعلت شيئا من ذلك؟؟؟

5- سيّدي الرّئيس، الكرْدونة،،، لا تكفي يوما واحدا… وثمن ما فيها دفعه الأجراء والموظّفون،،، فماذ أخذت من “سارقي أموال الشّعب” و”المتهرّبين من الضّرائب”؟؟؟

6- سيّدي رئيس الجمهوريّة،،، دعك من الحنين إلى الأساطير والخرافات والمرويّات المشكوك فيها،،،،

7- سيّدي رئيس الجمهوريّة،،، الفاروق،،، عطّل حدّ السّرقة عام المجاعة،،، فهل عطّلت أنت حدًّا واحدا من حدود الفساد والمضاربة والاحتكار؟؟؟؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى