الرئيسية / صوت العالم / القارّة السمراء ومخاطر “كورونا” المحدقة
القارّة السمراء ومخاطر “كورونا” المحدقة

القارّة السمراء ومخاطر “كورونا” المحدقة

عمار عمروسية

مازالت حتى هذه السّاعة “إفريقيا” بعيدة عن خطف أضواء الاهتمام الإعلامي الكبير بتداعيات الخسائر البشرية لجائحة فيروس “كورونا”.

فلا حصيلة المصابين عالية ولا فاتورة الوفايات أيضا (حوالي 2000).

فقارّة الفقر والمجاعات وهشاشة المنظومة الصحّيّة وتكاثر الحروب والنّزاعات المسلحة الخ… في أريحية ملفتتة للانتباه قياسا لدول “الاستقرار الاجتماعي والسيّاسي” والتّطوّر الاقتصادي والعلمي مثل أوروبا الغربية وأمريكا.

ودون شكّ فإنّ هذا التّمايز مبعث ابتهاج لشعوب قارّتنا في هذه المحنة العصبية، وفي ذات الوقت واجب اليقظة من سيناريوهات انقلاب الأوضاع وتردّيها أكثر من مطلوب.

فحصيلة اليوم الخفيفة في صلة وثيقة بالانتشار المتأخر لهذا الفيروس ببلدان القارّة. ولا أحد بإمكانه من الزاوية العمليّة نفي فرضية مرور الانتشار إلى مجالات أوسع ووتائر أسرع.
فالمناخ وتحديدا ارتفاع درجة الحرارة ليس حاسما لا في ظهور فيروس كوفيد-19 ولا حتّى في تمدّده شأنه في ذلك شأن تلقيح bcg. فالحالة الإفريقية مشابهة لبعض بلدان أوروبا الشرقية وأمريكا اللاتينية وغيرهما، الأمر الذي يجعل كلّ محاولات فهم هذا التّفردّ في باب الفرضيات التي تحتمل الصّواب والخطأ. وعلى أيّ حال فالجهة الأكثر مصداقية في التّعاطي مع هذه الآفة في عالمنا اليوم ونعني المنظمة العالميّة للصّحة ما انفكت تصدر البلاغات التّحذيرية من مخاطر الكارثة الإنسانيّة التّي قد تعصف بقارتنا. وفي هذا السّياق نشير إلى مضمون آخر دراسة أنجزها المكتب الإقليمي لهذه المنظمة بالعاصمة “برازافيل” والتي أورد فيها توّقعات مؤلمة لإمكانيات التطور الوبائي الذي قد يصل إلى ملايين الإصابات ومئات آلاف القتلى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى