الرئيسية / صوت العالم / برشلونة… وبرشلونة برشلونة أدا كولاو
برشلونة… وبرشلونة  برشلونة أدا كولاو

برشلونة… وبرشلونة برشلونة أدا كولاو

قرّر مجلس بلدية مدينة برشلونة عاصمة مقاطعة كاتالونيا الاسبانية يوم الجمعة 24 نوفمبر الجاري قطع علاقات البلدية مع الكيان الصهيوني تعبيرا منه عن رفضه للعدوان على غزة والأعمال الإجرامية في حقّ الفلسطينيين بشكل عام وأهل غزة بشكل خاص. واتخذت برشلونة هذا القرار الذي أبلغته إلى رئيس وزراء الكيان الصهيوني احتجاجا على “العقاب الجماعي والتهجير القسري والتدمير المنهجي للمنازل والبنى التحتية المدنية فضلا عن قطع إمدادات الطاقة والمياه والغذاء والمواد الطبية لأهالي قطاع غزة”.

علما وأنّ رئيسة البلدية السابقة اليسارية أدا كولاو Ada Colau كانت في شهر فيفري الماضي أخذت قرار إلغاء اتفاقية التوأمة بين مدينة برشلونة وتل أبيب. وقد تمّ تأكيد هذا القرار مرة أخرى. ويعرف عن هذه الناشطة السياسية اليسارية الاسبانية مواقفها المتعاطفة مع الشعب الفلسطيني.     

برشلونة نبيل عمار  

في المقابل من ذلك يحضر وزير الخارجي التونسي نبيل عمار إلى جانب وزراء خارجية البلدان المطلة على البحر الأبيض المتوسط وبحضور وزير خارجية الكيان الصهيوني أشغال “المنتدى الإقليمي الثامن للاتحاد من أجل المتوسط” المنعقد بمدينة برشلونة الإسبانية يومي 26 و27 نوفمبر الجاري. ويأتي هذا الاجتماع في إطار الاحتفال بالذكرى 15 لانبعاث الاتحاد إثر انطلاق مسار مدريد ولكن الوضع في غزة وآثار الحرب الصهيونية المدمرة فرض نفسه كنقطة أساسية في جدول اجتماع المنتدى.

صورة التناقض الصارخ الذي تقدمه لنا برشلونة تكشف عن التهافت الفظيع لبني العروبة أي سفراء البلدان العربية الذين يذهبون للجلوس مع وزير خارجية الكيان المجرم في الوقت الذي تقدم بلدية برشلونة على قطع العلاقات مع هذا الكيان.

ولعلّ حضور وزير خارجية تونس التي رفع رئيسها شعار “التطبيع خيانة عظمى” ثم امتنع عن التصويت عن قرار مجلس الأمن الأخير حول الوضع في غزة بدعوى عدم موافقته على أن يساوي بين الضحية والجلاد وما إلى ذلك من المزايدات الفارغة يمثل حجة جديدة على أنّ معارضة التجريم بالنسبة لمنظومة 25 جويلية دعاية مضللة وكذب في كذب.

جيلاني الهمامي

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

6 + 20 =

إلى الأعلى