أخبار عاجلة
الرئيسية / منظمات / أخبار / اعتصام 33 شابا من القصرین تحت جدار وزارة التكوين المهني والتشغيل يتجاوز عشرة أشهر والسلطات في سبات عميق
اعتصام 33 شابا من القصرین تحت جدار وزارة التكوين المهني والتشغيل يتجاوز عشرة أشهر والسلطات في سبات عميق

اعتصام 33 شابا من القصرین تحت جدار وزارة التكوين المهني والتشغيل يتجاوز عشرة أشهر والسلطات في سبات عميق

يقبع عدد من شباب القصرين تحت جدار وزارة التكوين المهني والتشغيل في اعتصام مفتوح منذ مدة طويلة والتي تجاوزت العشرة أشهر من الزمن دون أن يلتفت إليهم أو يتحمل أحد المسؤولين مسؤولياته الدستورية وهي خدمة الشعب.
33 شابا من أصحاب الشهائد والأساتذة بعد أن اعتصموا في ولاية القصرين وتمّ التلاعب بمصيرهم ومستقبلهم منذ 2015 قرارو تحويل مقر الاعتصام للعاصمة حتى يكون الضغط أكبر.
يعود هذا الملف مثل ما ذكرنا سابقا إلى 2015 حيث تمّ التلاعب بالملف بشكل كبير، وتم تشغيل من يدينون بالولاء للأحزاب الحاكمة بتلك الفترة دون مراعاة لا القانون و لا المستوى التعلمي ولا حتى الظروف الاجتماعية للعائلات ضعيفة الحال.
المعتصمون اليوم تحت جدار الوزراة في ظروف لا إنسانية ليسوا فقط ضحية المنظومة الاقتصادية الحاكمة منذ أكثر من 55 سنة، بل هم ايضا ضحية ملف سفاد وتلاعب بحقوق شعب.
فإلى متى تتواصل محنة هؤلاء الشباب وغيرهم من شباب تونس الذي ثار لأجل العمل الكرامة والحرية؟

حسام السايبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى