الرئيسية / صوت الجبهة / بعد انتهاء اجتماع مجلس أمناءها، ماذا قرّرت الجبهة الشعبيّة؟

بعد انتهاء اجتماع مجلس أمناءها، ماذا قرّرت الجبهة الشعبيّة؟

حمه-الجبهةفي تصريح ل”صوت الشّعب”، صرّح الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبيّة السيّد حمه الهمّامي أنّ مجلس الأمناء أنهى اجتماعه المنعقد بمقرّه المركزي، والذي ناقش فيه مستجدّات الوضع خاصّة في ما تعلّق بإعادة فتح المشاورات حول تركيبة الحكومة الجديدة واللّقاء الذي تمّ، في هذا الإطار، مساء أمس مع رئيس الحكومة المكلّف.

وقد ذكّر مجلس الأمناء في اجتماعه بموقف الجبهة الشعبية من الحكومة المعلنة، حيث اعتبرها حكومة ضعيفة وهشّة ودون برنامج، وهو ما جعل الجبهة توصي كتلتها النيابيّة بعدم منحها ثقتها.

وأضاف السيّد حمه الهمامي أنّ الأحداث قد بيّنت صحّة موقف الجبهة، إذ أنّ الحكومة الجديدة قوبلت برفض معظم القوى السياسيّة، بما فيها أطراف من داخل نداء تونس، مثلما قوبلت باستياء قطاعات شعبيّة واسعة.

وبخصوص فتح المشاورات من جديد، فإنّ مجلس الأمناء أعاد نفس مقترحات الجبهة الشعبيّة للحبيب الصّيد، رئيس الحكومة المكلّف، سواء ما تعلّق منها بالتّصوّر للحكومة أو بالبرنامج.

ويؤكّد الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبيّة أنّ الجبهة ستتصرّف في ضوء تعاطي رئيس الحكومة مع ذلك التصوّر وذلك البرنامج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى