الرئيسية / صوت العالم / تفاصيل حادثة اقتحام قناة النّبأ اللّيبيّة وإغلاقها // فاتن حمدي

تفاصيل حادثة اقتحام قناة النّبأ اللّيبيّة وإغلاقها // فاتن حمدي

6-3قامت مجموعة مسلّحة مساء الأربعاء 30 مارس الفارط باقتحام مقرّ قناة النبأ الليبية وإخراج العاملين بها وتهديدهم من العودة إلى المقرّ ومن ثم قامت بإيقاف البثّ. 

وأوضحت بعض المصادر لـ”صوت الشعب” أنّ المجموعة التي قامت بالعملية هي كتيبة تابعة لهيثم التاجوري وهو من أنصار فائز السرّاج وحاولت توجيه رسالة إلى إدارة القناة والضغط عليها بخصوص مواقفها الرافضة لحكومة هذا الأخير.

وقد قامت الكتيبة المذكورة بعملية الاقتحام وغلق القناة بسبب مواقف القناة الرافضة لاتّفاق الصخيرات ورفضها لقدوم السرّاج إلى العاصمة طرابلس.

ودائما حسب مصادرنا، فقد رفضت القناة مؤخّرا تغطية المؤتمر الصحفي للسراج وقامت، في المقابل، بتغطية الكلمة التّي ألقاها خليفة الغويل رئيس المؤتمر الوطني العام (حكومة طرابس).

وقد رجّحت مصادرنا أنّ ما قامت به المجموعة يندرج ضمن سياسة الضغط على  إدارة القناة لا غير، وأنّها لا تريد غلقا نهائيا للقناة.

 ويذكر أنّ قناة التناصح الدعوية، لصاحبها مفتي الديار الليبية قد تعرّضت إلى نفس العملية (غلق المقرّ) من قبل المجموعة المسلّحة ذاتها إثر نقلها لكلمة الغويل.

كما علمنا أنّ قرابة 21 كتيبة ليبية توجّهت إلى صاحب القناة طالبة منه الإفتاء بالجهاد ضدّ حكومة السرّاج، إلاّ أنّ الأخير رفض ذلك حتّى لا يزيد الوضع توتّرا وتأزّما.

للإشارة يعمل بقناة النبأ 6 صحفيين تونسيين، ثلاثة منهم موجودون بطرابلس وثلاثة آخرين يقضون فترة الإجازة في تونس.

فاتن حمدي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى