الرئيسية / صوت الجهات / عادل مبروك والي جديد لولاية القصرين
عادل مبروك والي جديد لولاية القصرين

عادل مبروك والي جديد لولاية القصرين

وأخيرا تم مساء يوم الإثنين 2 نوفمبر 2020 تعيين السيد عادل مبروك واليا على رأس ولاية القصرين خلفا للوالي المقال محمد سمشة على خلفية جريمة القتل التي جدت بسبيطلة يوم 13 أكتوبر الماضي حسب ما ورد ببلاغ على الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية.
هذا ويذكر أنّ الوالي الجديد ليس بغريب عن جهة القصرين، حيث تولى منصب معتمد فريانة منذ سنة 2014 إلى حدود 2017 التاريخ الذي تم فيه تعيينه بخطة معتمد أول بولاية بنزرت.
عادل مبروك الوالي جديد للقصرين من مواليد أوت 1973 وأصيل ولاية المهدية في مهمة صعبة بولاية القصرين عاصمة الشهداء، الولاية التي عجز كل الولاة الذين مروا من هنا على إخراجها من تذيل مؤشرات التنمية وإخراجها من الفقر والتهميش والبطالة التي تنهش أبناءها.
كل الولاة بمختلف توجهاتهم وفي كل الحكومات بمختلف ألوانها لم يقدروا على تغيير واقع الجهة التي مازالت تعاني الإقصاء والتهميش الممنهجين. بل زاد وضع الجهة بؤسا وفقرا وتهيمشا وبطالة. فهل سيكون عادل مبروك الرجل صاحب العصى السحرية ويضرب عرض الحائط بالخيارات اللاشعبية للحكومة ويحقق قفزة نوعية لولاية القصرين؟
طبعا ودون شك لا أعتقد ذلك بل ستكون مهمته سد الشغور لا أكثر. ربما ليس من تقاعسه وإنما ذلك راجع بالأساس لخيارات الحكومة التي لا تعير اهتماما للشعب وطموحاته. وليس من اهتماماتها المناطق الداخلية. بل هي كسابقاتها همها التناحر على السلطة وخدمة الدوائر المالية الأجنبية الناهبة للشعوب والتخندق مع التحالفات الإقليمية الأكثر تطبيعا مع العدو الصهيوني حفاظا على مصالحها ومصالح لوبيتها.
فالقصرين ليس في حاجة إلى والي جديد ولا إسم جديد. بل هي في حاجة ماسة إلى خيارات سياسية واقتصادية واضحة وعاجلة لتخرج شبابها من حالة الفقر والتهميش وتساهم في الترفيع في مؤشر التنمية بالجهة وتحلحل أكوام المشاريع المعطلة التي ظلت في الرفوف منذ عقود.. ليكن من يكن ولكن النجاح لا يمرّ عبر أسماء بقدر ما يمر عبر البرامج والتصوارات الشعبية التي تنحاز للشعب المفقر.
القصرين لا تحتاج لعادل مبروك بل تحتاج لتنمية حقيقية…تحتاج لرجل يخفف من معاناة الأهالي، وهذا حتما لن يقدر عليه لا الوالي الجديد ولا غيره في ظل تواصل حكم أعداء الثورة والشعب..

كــمـال فـارحـى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

تسعة عشر + 2 =

إلى الأعلى