الرئيسية / صوت الحزب / حزب العمّال ينبّه من إمكانية تصاعد الأنشطة الإرهابية

حزب العمّال ينبّه من إمكانية تصاعد الأنشطة الإرهابية

حزب العمال.أصدر حزب العمّال بيانا اليوم الجمعة على خلفيّة العمليّة الإرهابيّة التي جدّت يمدينة سوسة وتحديدا في محيط نزل “إمبريال مرحبا” بالقنطاوي والذي أودى بحياة أكثر من ثلاثين قتيلا وعشرات الجرحى، وقد جاء فيه:

“عملية إرهابية جبانة يكون مسرحها هذه المرة المنطقة السياحية القنطاوي بسوسة، وهدفها عشرات السواح الأجانب جاؤوا ضيوفا لبلادنا رغم الأوضاع الأمنية الصعبة، وعدد من التونسيين ذنبهم الوحيد هو تواجدهم في ذاك المكان لحظة وقوع الحادثة.

إن حزب العمال :

  •  يدين هذه العملية الغادرة والجبانة التي تستهدف مرة أخرى الأبرياء بمن فيهم ضيوف بلادنا من السواح، ويؤكد تضامنه مع عائلاتهم وبلدانهم.
  •  يعتبر أن هذه العملية تقيم الدليل على ضعف جاهزية الحكومة لمقاومة الإرهاب والتصدي له.
  •  يؤكد أن المعركة ضد الإرهاب ستبقى قاصرة دون مقاربة شاملة في إطار مؤتمر وطني يصيغ التوجهات ويحدّد المسؤوليات والإجراءات العاجلة والاستراتيجية التي من شأنها تقليم الظاهرة والحد من تبعاتها المدمرة.
  •  يجدّد تحميله المسؤولية لحكومة الترويكا الرجعية التي عزّزت مناخات الإرهاب، وإلى الحكومة الحالية التي لازالت أيديها مرتعشة في التصدي له بحكم طبيعة التحالف الرجعي القائم بين اليمين “الحداثوي” واليمين الظلامي.
  • ينبه إلى إمكانية تصاعد الأنشطة الإرهابية بحكم الأوضاع المحلية والإقليمية خاصة في ليبيا في إطار تنفيذ خطط الامبريالية والصهيونية والرجعية الإقليمية بزعامة الحلف القطري التركي الاخواني.
  •   يدعو الشعب التونسي لمزيد اليقظة والانتباه لتفويت الفرصة على القوى الظلامية سواء التي تمارس الارهاب المادي أو المعنوي.

                حزب العمال 

       تونس في  26 جوان 2015

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى