الرئيسية / منظمات / أخبار / الاعتداء الوحشي على أبناء القصرين المعتصمين بالعاصمة
الاعتداء الوحشي على أبناء القصرين المعتصمين بالعاصمة

الاعتداء الوحشي على أبناء القصرين المعتصمين بالعاصمة

بينما كان أهالي القصرين يعيشون على وقع جريمة القتل الشنيعة.. عمد الذراع القمعي للسلطة بالعاصمة إلى التنكيل بأبناء القصرين المعتصمين هناك منذ مدة طويلة مطالبين بالشغل وتطبيق الاتفاقيات السابقة.. اعتداءات، إيقافات، غاز مسيل للدموع فض للاعتصام بالقوة… وباختصار شديد تنكيل في أبشع صوره.. في ضرب صارخ للدستور واعتداء واضح على حرية التعبير السلمي والتظاهر من أجل المطالبة بحقوق سُلِبت منذ عقود… حملة ممنهجة ضد أبناء القصرين، القلب النابض للثورة، أينما كانوا يُقمعون في يبوتهم ،يشرّدون ثم يُنكّل بهم خارج الديار لا لشيء إلاّ لأنهم قالوا نريد كل حقوقنا التي سُلبت منا.. لأنهم قالوا نريد الحياة بلا ظالمين… نريد الحياة بكرامة..

فهل سيركع أبناء القصرين القابعين تحت سلطة القمع في ديارهم؟؟ وهل ستأتي إشارة الانطلاق للتمرد مِمّن شُرِّدوا من بيوتهم للمطالبة بالحق في التشغيل؟

وفي خطوة أولى تأتي كردة فعل ودفع نحو التمرد للمعتصمين من شباب القصرين في العاصمة يدخل يوم غد الإثنين أكثر من 130 شابا وشابة من ولاية القصرين في إضراب عن الطعام أمام رئاسة الحكومة تنديدا بالقمع الممنهج الذي سُلِّط عليهم مؤخرا ومطالبة بالتشغيل والعيش الكريم وتنفيذا للتعهدات السابقة…

إنها سلطة اللوبيات… السلطة المعادية للشعب والتي وجب إسقاطها ورحيلها…

كــمــال فـارحـــي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى