الرئيسية / منظمات / أخبار / جلسة تفاوض بين رئيس الحكومة ووفد عن الدكاترة الباحثين المعطلين
جلسة تفاوض بين رئيس الحكومة ووفد عن الدكاترة الباحثين المعطلين

جلسة تفاوض بين رئيس الحكومة ووفد عن الدكاترة الباحثين المعطلين

التأمت مساء يوم أمس الأربعاء 09 ديسمبر 2020 وبعد الوقفة والمسيرة الاحتجاجية (الحسم). بقصر الحكومة بالقصبة جلسة عمل أشرف عليها رئيس الحكومة “هشام مشيشي” وحضرها الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل “نور الدين الطبوبي”، ووفد عن الدكاترة الباحثين المعطلين (المعتصمین منذ أكثر من خمسة أشهر) إلى جانب حضور وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي “ألفة بن عودة”، والوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالوظيفة العمومية حسناء بن سليمان. وقد كانت هذه جلسة تمهيدية لحل ملف الدكاترة الباحثين. وقد تمّ التطرق لكل النقاط والمعوقات التي تحول دون انتداب الدكاترة ووضع النقاط على الحروف من أجل الانطلاق الفعلي في عملية التفاوض الجدية والكف عن سياسة الهرسلة والتسويف
والمماطلة خاصة وأنّ السلطة الحاكمة أصبحت تستعمل العنف ضد الدكاترة لترهيبهم وردعهم للاستغناء عن حقوقهم الشرعية في التشغيل.
وقد تم الاتفاق أن يكون الانطلاق الفعلي يوم الجمعة القادم 18 ديسمبر 2020 على الساعة الرابعة بعد الظهر بحضور كل من السادة “سمير الشفي” والسيد “محمد علي البوغديري” أمناء عامين مساعدين بالاتحاد العام التونسي للشغل بالإضافة إلى وفد تفاوض من الدكاترة المعتصمين منذ 29 جوان 2020، اي منذ أكثر من خمسة أشهر. وقد أكّد الدكاترة على ضرورة إيجاد حلول فعلية من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وبقية الوزارات. كما أكدوا أنّ مسار النضال والاعتصام متواصل، وقد يتم التصعيد بالأشكال في حال عدم جدية الوزير هشام المشيشي.

حسام السايبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

9 + تسعة =

إلى الأعلى