الرئيسية / منظمات / أخبار / رغم تجديد عقد العمل تتواصل هرسلة سنية وبسمة
رغم تجديد عقد العمل تتواصل هرسلة سنية وبسمة

رغم تجديد عقد العمل تتواصل هرسلة سنية وبسمة

تمكّنت “سنية الجبالي وبسمة المحمودي” يوم الاثنين 14 ديسمبر من تجديد عقد عملهما، وذلك بعد أن أعلنتا في وقت سابق عن الاعتصام في مقر العمل. وقد تمّ دعمهما من المجتمع المدني والسياسي حتى افتُكّ حقهما.
ورغم تمكّنهما من ذلك إلاّ أنّ الإدارة وخاصة أحد الموظفين، عمل على تنفيذ تهديداته تجاههما فعمد إلى تغيير قفل باب مكتبهما. كما تم تسليم هذا المكتب لموظفتين اثنتين وهذا منذ اليوم الأول لنهاية عقدهما للسنة الفارطة. ومنذ يوم أمس الاثنين 14 ديسمبر 2020 تمّ تغيير مكتبهما وذلك من خلال وضعهما في الطابق السفلي (Rez de chaussée) في غرفة يبدو أنها كانت مخزنا يفتقر إلى أبسط مقومات النظافة ويفتقر إلى دورة المياه. غرفة دون تهوية حتى أنّ الشمس لا تصل إليها. كما أنه تم الاستيلاء على الحواسيب ووسائل العمل بما في ذلك الأوراق والملفات ولا يوجد سوى كرسي وطاولة.
وبذلك يقع منعهما من أبسط الشروط الضامنة للعمل. وما لا يعلمه الجميع أنّ سنية الجبالي تعيش ظروفا صحية صعبة، حيث أنها تشكو منذ سنوات من مرض خطير. كما أنّ بسمة محمودي (حامل). وقد تتعرض صحتهما للخطر في ظلّ هذه الظروف. كل هذا وغيره يعتبر عملا انتقاميا غير مسؤول. ويعرّض حياتهما للخطر وهذه في حد ذاتها جريمة يعاقب عليها القانون.

حسام السايبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

11 − 9 =

إلى الأعلى