الرئيسية / صوت الجبهة / القصرين تستعد للنهوض من جديد
القصرين تستعد للنهوض من جديد

القصرين تستعد للنهوض من جديد

أعلنت مجموعة من الأحزاب الثورية والتقدمية بجهة القصرين مؤخرا عن اعتزامها تنظيم تحرك احتجاجي يوم السبت 19 جوان 2021 بساحة الشهداء وسط القصرين المدينة تنديدا بالسياسات المتبعة من قبل منظومة الفشل التي ساهمت بشكل مباشر في تدهور المقدرة الشرائية للمواطنين والانتشار السريع للوباء الذي يحصد يوميا مزيدا من أرواح المواطنين، هذا فضلا عن تعمد السلطات الأمنية التنكيل بالشباب المحتج في سيدي حسين وحي التضامن وشارع الحبيب بورقيبة وفي كل مكان من الوطن…
وفي متابعة لصوت الشعب للاستعدادات لخوض معركة كسر العظام بين الشعب والمنظومة، فإنه رغم الاختلافات السياسية والفكرية ومواقفها من منظومة الحكم بين رئاسة وحكومة وبرلمان إلاّ أنها توصلت إلى الاتفاق بالإجماع حول ضرورة وضع حد لتدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والصحية بالقصرين، وهناك انسجام غير مسبوق بين مختلف الأطراف حول النقاط المشتركة والاستعداد للنضال من أجلها.. وهذه بوادر إيجابية قد تؤسس لعمل مشترك مستقبلا بين مختلف الأطراف الممضية على البيان الصادر يوم 12 جوان 2021. وهو التقاء موسع لم يسبق في جهة القصرين أن اجتمعت مختلف هذه الأطراف على طاولة واحدة وهدفها واحد ألا وهو الدفاع عن مصالح الجهة ووضع حد للوضع المأساوي الذي يعيشه الأهالي هناك..
هذا وتشهد القصرين منذ عقود ترديا على جميع المستويات… وازداد الوضع تعاسة وترديا خاصة بعد الانتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2019 وقطع منظومة العمالة أشواطا مهمة في تطبيق إملاءات صندوق النقد الدولي والسياسة اللاشعبية واللاوطنية التي نهجتها حكومة المشيشي..
فهل سينهض العملاق النائم مجددا ويقود قاطرة الاحتحاجات الشعبية ويجر وراءه باقي الولايات خاصة الداخلية منها.

كمال فارحي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

20 − سبعة =

إلى الأعلى