الرئيسية / منظمات / الاتحاد العام لطلبة تونس / ملف المفروزين أمنياّ: تزامنا مع وقفة احتجاجيّة هذه حصيلة جلسة التفاوض
ملف المفروزين أمنياّ: تزامنا مع وقفة احتجاجيّة هذه حصيلة جلسة التفاوض

ملف المفروزين أمنياّ: تزامنا مع وقفة احتجاجيّة هذه حصيلة جلسة التفاوض

untitled-2التقى وفد من أعضاء اللجنة الوطنيّة لإنصاف قدماء الاتحاد العام لطلبة تونس واتّحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل المفروزين، بمعيّة مجموعة من نواب مجلس الشّعب، عشيّة اليوم وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق، السيّد مهدي بن غربية ومجموعة من ممثلي الوزارات وزارة التربية، وزارة الشؤون الاجتماعيّة، وزارة التشغيل والتكوين المهني، وزارة الوظيفة العموميّة…)

وبعد ساعات من التفاوض أسفر اللقاء عن تعهّد السيد بن غربية بمراسلة وزارة الداخلية وحثّها بإنهاء التقرير الأمني في غضون أقل من شهر (15 نوفمبر) وأن يتمّ في الأثناء حثّ رئاسة الحكومة بتوفير الشغورات اللازمة لاستيعاب العناصر النفروزة أمنيا.

وتزامنا مع الجلسة نفّذ العشرات من المفروزين أمنيا وقفة احتجاجية، أمام الوزارة المذكورة للمطالبة بالتعجيل في تطبيق الاتفاق المبرم مع حكومة الحبيب الصيد منذ 18 جانفي 2016 والذي يقضي بانتداب المفروزين أمنيّا.

ورفع المحتجون شعارات مطالبة بالحق في الشغل وفي الحياة الكريمة ومنددة بسياسة التسويف والمماطلة التي انتهجتها الحكومة في التعاطي مع مطلبهم وخصوصا في تفعيل الاتفاق المذكور. ويذكر أن ملف المفروزين شهد كثيرا من التعطيلات من قبل حكومة الصيد التي لم تلتزم بما ورد في نصّ الاتفاق والتي أوقفت في أكثر من مناسبة جلسات الاستماع إلى المفروزين.

كما عمدت حكومة الشاهد، رغم تعهدها بتسوية وضعية المفروزين، إلى تأجيل اللقاءات التي كانت مزمعة مع أعضاء الوطنيّة لإنصاف قدماء الاتحاد العام لطلبة تونس واتّحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل المفروزين، أكثر من مرة. ومن جهة أخرى نفّذ المفروزون عديد التحركات الاحتجاجيّة السلميّة وطنيّا وجهويّا من أجل حقهم في الانتداب، كان آخرها منذ أسبوع أمام وزارة الداخلية.

لطفي الوافي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

9 − سبعة =

إلى الأعلى