الرئيسية / القضية الفلسطينية ماي 2021 / ڨفصة: تأسيس لجنة جهوية لتجريم التطبيع ودعم المقاومة
ڨفصة: تأسيس لجنة جهوية لتجريم التطبيع ودعم المقاومة

ڨفصة: تأسيس لجنة جهوية لتجريم التطبيع ودعم المقاومة

اجتمعت يوم 18 ماي 2021 المكونات السياسية والمدنية والهيئات الجهوية بمقر الاتحاد الجهوي للشغل بڨفصة وذلك لدعم المقاومة الفلسطينية على إثر العدوان الغاشم من قبل العصابات الصهيونية. وعبّر جميع الحضور عن إيمانهم بعدالة القضية الفلسطينية مؤكدين دعمهم اللاّمتناهي للمقاومة الصّامدة في وجه الاحتلال. وفي ظل صمت الأنظمة العربية المخزي وهرولتها نحو التطبيع اتفق الحضور على تكوين “لجنة جهوية لتجريم التطبيع ودعم المقاومة” أعلنوا فيها عن إدانتهم الشديدة للعدوان الصهيوني على أهالينا في فلسطين وأكّدوا دعهمم اللاّمشروط للمقاومة في مواجهة عصابات الدّم الصهيونية على شعبنا العربي ووجّوا دعوة إلى كل القوى الشعبية الوطنية التقدمية للانخراط في مواجهة العدوان. كما تمسكوا وتعهّدوا بالانخراط بكل الوسائل المتاحة في معركة التحرير. وفي نفس السّياق أكّدوا أنه وجب العمل مع كل الشركاء الوطنيين من أجل سنّ قانون لتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني ومواصلة النّضال ضد الأنظمة الرّجعية والقوى الامبريالية الدّاعمة للكيان الصهيوني.

وفي الأخير اتفق الجميع على تكوين لجنة جهوية دائمة تحت عنوان “تجريم التطبيع ودعم المقاومة”. وانتهى الاجتماع بإصدار بيان تأسيسي للجنة شارك في صياغته كل من حزب العمال، التيار الديمقراطي، حركة تونس الخضراء، الوطد الاشتراكي، حركة تونس إلى الأمام، حركة الشعب، التيار الشعبي، حركة البعث والاتحاد الجهوي للشغل بڨفصة، نقابة الصحافيين: فرع الجنوب الغربي، اتحاد أصحاب الشهائد المعطلين عن العمل لجنة المرأة والأسرة والمجتمع المدني، الفرع الجهوي للمحامين بڨفصة، التتحاد العام لطلبة تونس وجمعية المتبرعين بالدم.

رضا الجلولي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

ثمانية عشر − 12 =

إلى الأعلى