أخبار عاجلة
الرئيسية / منظمات / أخبار / حزب العمال: حكومة المشيشي خضعت لابتزاز ائتلاف اليمين والتحوير الوزاري سيكون عنصرا إضافيّا لصراع منظومة الحكم
حزب العمال: حكومة المشيشي خضعت لابتزاز ائتلاف اليمين والتحوير الوزاري سيكون عنصرا إضافيّا لصراع منظومة الحكم

حزب العمال: حكومة المشيشي خضعت لابتزاز ائتلاف اليمين والتحوير الوزاري سيكون عنصرا إضافيّا لصراع منظومة الحكم

 

في بيانه الصادر اليوم الأحد 17 جانفي الجاري، اعتبر حزب العمال أنّ التحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي يؤكّد خضوع الحكومة لابتزازات ما يسمّى “الحزام السياسي” أي ائتلاف اليمين المتشكّل خاصة من حركة النهضة وقلب تونس اللذين غنما حقائب وزارية بما ينفي عن هذه الحكومة صفة “الاستقلالية” و”الكفاءة” خلافا لما يدّعيه المشيشي.
كما ذكّر حزب العمال أنه لا يستغرب تعيين عناصر تلاحقها ملفات فساد وتضارب مصالح قديمة (وزراء التكوين المهني والصناعة والبيئة) أو ملفات فساد مالي حديثة (وزير الطاقة) لأنّ الفساد بات أسلوب حكم لدى حكومات المنظومة الرجعية المتعاقبة منذ 2011.
كما أكّد في نفس البيان أنّ التحوير المعلن عنه غير كفيل بحلّ أزمة الحكومة بل سيكون عنصرا إضافيا في تأجيج الصراعات بين أقطاب الحكم وخاصة مع رئيس الدولة.
وجدّد حزب العمال نداءه للشعب التونسي بمناسبة الذكرى العاشرة للثورة بكنس هذه المنظومة الفاسدة واسترجاع ثورته واستكمال مهماتها حتى تكون السلطة في جميع أبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بيده.
“صوت الشعب” تنشر البيان الصادر عن حزب العمال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

6 − 6 =

إلى الأعلى