أخبار عاجلة
الرئيسية / صوت الثقافة / إلى الشّعب الفلسطيني وإلى كلّ الشّعوب المضطهدة. “قَاوِمْ”
إلى الشّعب الفلسطيني وإلى كلّ الشّعوب المضطهدة. “قَاوِمْ”

إلى الشّعب الفلسطيني وإلى كلّ الشّعوب المضطهدة. “قَاوِمْ”

وَ لِمَاذَا تَخْشَى أَنْ تَمُوتَ وَأَنْتَ تُقْتَلُ كُلَّ يَوْمٍ أَلْفَ مَرَّه…

قَاوِمْ وَقَاوِمْ لَا تُسَاوِمْ ، فَالْحِيَادُ خَطِيئَةٌ فِي كُلِّ ثَوْرَه…

وَالْمُفْرَدَاتُ سُجُونُ كُلِّ الْعَالِقِينَ وَرَاءَ فِكْرَه….

قَاوِمْ فَإِنَّ الْحَاكِمِينَ مِنَ الْمُحِيطِ إِلَى الْخَلِيجِ صُخُورُ مَبْغَى…

قَاوِمْ فَإِنَّ الْمَوْتَ فَلْسَفَةٌ وَ تَجْرِبَةٌ وَ مَعْنَى…

وَاِجْعَلْ خَيَارَكَ أَنْ تُقَرِّرَ أَنْتَ لَا جَلَّادُ شَعْبِكَ كَيْفَ تَبْقَى…

وَاِجْعَلْ خَيَارَكَ فِي قَرَارِكَ كَيْفَ تَحْيَا…

وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ التَّمَرُّدُ مَا تُرِيدُ وَ سَوْفَ تَرْضَى…

إِنَّ التَّحَرُّرَ يَا رَفِيقِي وَرْدَةٌ تَنْمُو بِكَفِّكْ…

وَالْبُنْدُقِيَّةُ وَ الْقَضِيَّةُ نِصْفُكَ الثَّانِي عَلَى شِرْيَانِ زِنْدِكْ…

مَهْمَا عَلَا سُورُ السُّجُونِ فَسَوْفَ يَبْقَى الرَّفْضُ أَعْلَى…

لَا شَيْءَ يَجْعَلُ غُرْفَةَ الْإِيقَافِ مِيعَادًا لِمَوْتِكْ…

حَتَّى وَ لَوْ قَتَلُوكَ حَارِبْهُمْ بِظِلِّكْ…

وَاِجْعَلْ تُرَابَ الْأَرْضِ مَسْكُونًا بِطَيْفِكْ…

وَاِجْعَلْ هَدِيرَ الرِّيحِ مَسْكُونًا بِصَوْتِكْ…

حَتَّى وَلَوْ شَنَقُوكَ، أَوْ قَصَفُوكَ حَيًّا سَوْفَ تَبْقَى…

فَالْأَرْضُ كَانَتْ ثُمَّ تَبْقَى وَرْدَةً نَبَتَتْ لِأَجْلِكْ…

أَيْنَمَا وَجَّهْتَ وَجْهَكَ إِنَّهَا أَبَدًا بِحُضْنِكْ…

يَوْمَ جِئْتَ وَ يَوْمَ كُنْتَ، تَقَدَّسَتْ وَطَنًا بِسِرِّكْ…

وَاِنْتَمَتْ فِيكَ اِنْتِصَارًا إِذْ تَضُمُّكْ…

قَاوِمْ فَمَنْ بَاعُوا الْقَضِيَّةَ تَحْتَ نَعْلِكْ…

قَاوِمْ وَقَاوِمْ ثُمَّ قَاوِمْ، إِنَّ عَيْنَكَ لَمْ تَكُنْ يَوْمًا لِتَدْمَعْ…

لِلَّذِينَ يُفَكِّرُونَ بِأَنَّ أَسْئِلَةَ الْمَدِينَةِ: كَيْفَ تَشْبَعْ؟..

وَأَنَّ هُولَاكُو سَيَكْفِي كَيْ يَرَى الزَّيْتُونَ يَرْكَعْ…

فَالْقَضِيَّةُ يَا رَفِيقِي لَمْ تَكُنْ خُبْزًا وَ زَيْتُونًا وَمِدْفَعْ…

لَمْ تَكُنْ خَوْفًا مِنَ الْمَوْتِ الْمُؤَجَّلِ بِالسِّياسَه…

لَمْ تَكُنْ لغْوًا جَمِيلًا للرِّئَاسَه…

لَمْ تَكُنْ سُوقَ النِّخَاسَه…

وَالْمَرَاقِصَ وَالْمَلَاهِي وَالتَّصَنُّعْ…

لَمْ تَكُنْ وَعْدَ الْحُكُومَاتِ الْمُقَنَّعْ…

إِنَّهَا صَوْتُ التَّمَرُّدِ حِينَ يُبْدِعْ…

أَنْ نَمُوتَ وَأنْ نَعِيشَ هُنَاكَ مَغْزَى…

أَنْ نَكُونَ وَ لَا نَكُونَ هُنَاكَ فَارِقْ…

نَحْنُ لَمْ نَحْمِلْ سِلَاحًا كَيْ نُفَارِقْ…

أَرْضَنَا وَرِفَاقَنَا عِنْدَ الْمَحَارِقْ…

أَيُّهَا الْحُكَّامُ فِي رَمْلِ الصَّحَارَى…

وَالذِّينَ تَعَوَّدُوا قَتْلَ الْحَضَارَه…

لَنْ نَحِيدَ وَ لَنْ نُسَاوِمْ…

أَيُّهَا الْمَاشِي عَلَى جَمْرِ الْقَنَابِلْ…

إنَّ وَجْهَكَ سَوْفَ يَنْمُو فِي السَّنَابِلْ…

كُلَّ يَوْمٍ، كُلَّ عَامٍ، كُلَّ وَقْتٍ، كُلَّ مَرَّه…

قَاوِمْ وَقَاوِمْ لَا تُسَاوِمْ، فَالْحِيَادُ خَطِيئَةٌ فِي كُلِّ ثَوْرَه…

هَكَذَا سَتَظَلُّ أَنْتَ كَمَا أَرَدْتَ وَسَوْفَ تَبْقَى…

الحسين الذوادي – غزالة بنزرت 12 ماي 2021

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

1 × 5 =

إلى الأعلى