الرئيسية / صوت العالم / بتهمة “قيادة سيارة” المحكمة السعودية تحيل فتاتين على مكافحة الإرهاب
بتهمة “قيادة سيارة” المحكمة السعودية تحيل فتاتين على مكافحة الإرهاب

بتهمة “قيادة سيارة” المحكمة السعودية تحيل فتاتين على مكافحة الإرهاب

large_news_VOITURE-FEMMEأحالت محكمة سعودية ناشطتين سعوديتين للمحاكمة أمام محكمة مكافحة الإرهاب والتي أُنشئت خصّيصا للنظر في القضايا الخاصة “بالإرهاب”، وقد تمّ احتجاز الناشطتين لمدّة تزيد على 3 أسابيع دون أن تقدّمهم للمحكمة، على خلفية قيادتهما لسيارتيهما.

وتقبع لجين هذلول رهن الاحتجاز منذ بداية الشهر الجاري بعد أن تمّ توقيفها على المعبر الحدودي بين الإمارات والسعودية عندما حاولت دخول المملكة وهي تقود سيارتها، فسارعت صديقتها الإعلامية والناشطة ميساء العمودي إلى اللحاق بها في منفذ البطحاء الحدودي فاحتجزتها السلطات السعودية.

وقالت الناشطة في مجال حقوق المرأة هاتون الفاسي لإذاعة “بي بي سي” العربية إنها شعرت بالصدمة من إحالة قضيتي الناشطتين على  محكمة مختصّة بالنظر في قضايا “الإرهاب”.

وأكّدت الفاسي أنها تتابع شخصيا تغريدات الناشطتين موضّحة أنها تقتصر على المطالبة بحقوق النساء السعوديات في قيادة السيارات وهو حق مشروع في جميع دول العالم.

وكانت منظمات حقوقية عدّة قد طالبت السلطات السعودية الإفراج عن الناشطتين وأدانت احتجازهما مثل مرصد حقوق الإنسان ومركز الخليج لحقوق الإنسان.

وتتعرّض المملكة لانتقادات متكرّرة من منظمات حقوقية دولية بسبب “تاريخها في قمع حرية النساء والنشطاء الحقوقيين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

ثمانية عشر − إحدى عشر =

إلى الأعلى