أخبار عاجلة
الرئيسية / أقلام / المؤرّخ عميرة عليّه الصغير: لماذا يجب حلّ “حزب التحرير”؟
المؤرّخ عميرة عليّه الصغير: لماذا يجب حلّ “حزب التحرير”؟

المؤرّخ عميرة عليّه الصغير: لماذا يجب حلّ “حزب التحرير”؟

التحريركتب المؤرّخ والجامعي عميره علية الصغيّر على صفحته ما يلي:

“هذا الحزب المتواجد في تونس منذ ثمانينات القرن الماضي وحوكم أفراده عديد المرات أعطته حكومة حمادي الجبالي الإخوانية التأشيرة في 17 جويلية 2012 لتوسيع قاعدة جماعات الإسلام السياسي الحليفة في تونس وذاك ضد منطوق المرسوم عدد87  المتعلق بتنظيم الأحزاب والمؤرخ في 24 سبتمبر 2011 والذي يشترط في فصله الثاني للاعتراف بأي حزب سياسي إلزامية ذاك الحزب باحترام “مبادئ الجمهورية وعلوية القانون والديمقراطية” . والحال أن هذا الحزب أو الأصح هو فرع حزب التحرير الدولي الذي أسّسه تقي الدين النبهاني سنة 1953 بالقدس، لا يعترف بالديمقراطية ويعتبرها كفرا ولا يعترف بالدستور ولا بالجمهورية ويحلم بإعادة بعث “الخلافة الإسلامية” على “دار الإسلام”. فهو تنظيم أصولي سلفي ويخلق جوّا للكراهية وللعنف والتمرد على “الدولة الوطنية” وعلى “دستورها” وعلى رايتها ورموزها، علاوة على أنه فرع من تنظيم دولي كما هو الحال لحركة “النهضة” التي هي فرع من تنظيم الإخوان العالمي. ولذا دفاعا عن الجمهورية وعن تونس وطننا وعن قيم الديمقراطية على أحرار تونس ووطنيّيها العمل على حلّ هذا التنظيم وأشباهه من الأحزاب الدينية”.

(عميره عليّه الصغيّر – مؤرّخ)

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

14 − 2 =

إلى الأعلى